تجميل الوجه وكل ما يهمك معرفته فى عالم التجميل

تجميل الوجه وكل ما يهمك معرفته فى عالم التجميل

-مهنة-جراح-التجميل1.jpg

إن تجميل الوجه من الأساسيات لدى كل إنسان، لأن الوجه هو الوجهه لديه. وكلما كان جميلاً كلما زادت ثقة الإنسان بنفسه، وهنا سنتعرف على كل ما يخص تجميل الوجه.

ما هي أسباب عمليات تجميل الوجه؟

تختلف أسباب عمليات التجميل  من شخص لآخر، ولكن يُعد البحث عن الجمال، والظهور في أحسن صورة من أهم متطلبات الإنسان، وتنقسم أسباب عمليات تجميل الوجه إلى:

١. عمليات تجميل علاجية مثل ، في حالات الحروق، الجروح، العيوب الخلقية، والحوادث.

٢. عمليات تجميلية مثل، تصغير وتكبير الأنف، أو الأذُن، الشفاه، شد الجلد، إزالة التجاعيد، وغيرها من تجميل وتحسين علامات تقدم العمر لدى الكثير من السيدات والرجال أيضًا.

تجميل الوجه
تجميل الوجه

ما هي أنواع تجميل الوجه؟

تختلف أنواع عمليات التجميل للوجه طبقًا لطلب المريض، وغرضه الأساسي من إجراء عملية التجميل، حيث يوجد العديد من عمليات تجميل الوجه ومن أشهرها:

اولا: عملية شد الوجه

الهدف الأساسي من هذه العملية هو شد الجلد، والتخلص من التجاعيد التي تزداد في الوجه مع تقدم العمر، وتتم معالجة الجلد وشده في بعض المناطق في الوجه مثل، الجبهة، الخدود، منطقة حول الأنف والفم، وايضاً في الرقبة والعنق.

يُحدد خبير التجميل الطريقة الأمثل لعملية شد الوجه، حيث يوجد أكثر من طريقة لشد الوجه.

1. تجميل الوجه وشده جراحياً

هذه العملية تتضمن شد الجلد، وإزالة الجلد الزائد وتحسين شكله، من خلال عمل شقوق صغيرة التي من خلالها يستطيع شد الوجه وتجميله، وتتم تحت تخدير موضعي أو كلي، اعتماداً على مكان الشد، أو عن طريق الخيوط، وهذه الطريقة تستخدم في بعض حالات الشد البسيطه، ويمكن أيضًا أن تتم بدون مخدر، كما أنه في بعض الحالات يستخدم المنظار لتجميل الوجه وشده.

2. تجميل الوجه وشده بطرق غير جراحية

يمكن شد الوجه وإزالة التجاعيد بطرق غير جراحية مثل، استخدام الليزر لشد طبقات الجلد ولكنه يستغرق عدة أيام، استخدام الأشعة الضوئية ذات الأطوال الموجية المحددة في إزالة التجاعيد، البوتكس والفيلر، وغيرها من التقنيات الغير جراحية لتجميل الوجه.

اقرأ أيضاً:

أفضل دكتور تجميل وكيفية اختياره!

ثانيا: التجميل للوجه من خلال تجميل الأنف

الأنف من الأجزاء التي تُبرز الوجه وتُميزه جداً، لذا تجميلها من العمليات الضرورية، وهناك نوعان من عمليات تجميل الانف:

علاجية، وهذا في حالات الحوادث، الحروق، عيوب خلقية تؤثر على التنفس، وفي نفس الوقت على مظهر الوجه.

تجميلية، كما في حالات تصغير، تكبير، ورفع الأنف، وهذا ما يُسمى رأب الأنف، أي تجميلها من خلال التغيير في الشكل والحجم، مع مراعاة شكل ووضع باقي أجزاء الوجه، وهي عملية جراحية يقوم بها خبير التجميل بعد عمل الفحوصات والأشعة والتأكد أن عملية رأب الأنف مناسبة لك، وتتم تحت تخدير موضعي، أو كلي على حسب حالتك وماتتطلب.

ثالثا: تجميل الفم

تجميل الوجه يشمل أجزاء الوجه كلها ومن أبرزها الفم ومظهره ومدى تناسق الاسنان والشفايف مع بعضها، حيث توجد عمليات تجميل الاسنان والفكين، لأنه من علامات الجمال وجود تناسق في وضع الأسنان، وعدم وجود أي بروز أو تشوه يؤدي إلى مظهر مزعج أو يقلل من الثقة بالنفس، لأن الابتسامة الجميلة تُعزز من الثقة بالنفس، ولم يقتصر تجميل الفم على الأسنان والفكين، ولكن أيضاً على شكل الشفاه، ومظهرها، وعلى المنطقه حول الفم من وجود تجاعيد، ترهلات، أو فراغات نتيجة فقد دهون الوجه مع تقدم العمر.

رابعا: تجميل الشفاة

من أهم انواع عمليات تجميل الوجه هو تجميل الشفاه، لأن الشفاه من علامات الأنوثة المميزة للنساء.

ولأن النساء تسعى دائما الى التغيير والتحسين في مظهرها، لذا تبحث على كل ماهو جديد ويبرز جمالها، وتميزها وهذا من خلال تحسين شكل الشفاه، ولكن ليست جميع عمليات تحسين الشفاه تجميلية.

وايضاً يوجد منها علاجية لإصلاح تشوهات خلقية كما في الأطفال حديثي الولادة وحالات الحنك المشقوق، وحالات الحوادث التي أدت إلى وجود جروح وندبات في الشفاه.

وهنا تندرج تحت نوع عمليات علاجية وليست تجميلية فقط، لأنه في حالة وجود جروح في الشفاه أدت إلى قطب سوف يؤدي إلي وجود ندبات ومظهر غير مقبول للمريض.

لذا يتم علاج آثار الجروح والندبات باستخدام الليزر، الذي بدوره يخفي أي علامات، وتظهر الشفاه بشكل صحي وجميل.

أما بالنسبة لعمليات تجميل الوجه من خلال الشفاه، هذا من خلال تكبير، أو تصغير الشفاه.

ولكن لابُد أن شكل الشفاه يتناسب مع باقي أجزاء الوجه، وهنا يأتي دور خبير التجميل في تحديد ما إذا كانت عملية التكبير أو التصغير مناسبة للمريض أم لا.

وتتم عملية تصغير الشفاه تحت تخدير موضعي أو كلي على حسب الحالة، وعمل شق جراحي وبعد الوصول للحجم المطلوب للشفاه يتم قطبة، كما يمكن تصغير الشفاه باستخدام الليزر وتحت تخدير موضعي.

أما بالنسبة لتكبير الشفايف، في الأغلب يتم عن طريق تقنية الفيلر، أوالبوتكس، ويتم الحقن بحمض الهيالورونيك، والكولاجين، أو مواد أخرى تستخدم في الحقن، حيث يعمل الحمض على ملء الشفاه وظهورها بشكل مثالي، كما أنه يمكن استخدام حقن الدهون الذاتيه لملء الشفاه، وظهورها بشكل أكبر.

توجد أيضاً عملية توريد الشفاه، وتحديدها، وهنا ترغب السيدة في مظهر وردي طبيعي للشفاه، تبدو وكأنها تضع أحمر شفاه، لأنه مع التعرض لأشعة الشمس والاستخدام المفرط لمساحيق التجميل يؤدي إلي تغير لون الشفاه إلى اللون الداكن مما يسبب ازعاج لمعظم السيدات، ويتم التوريد باستخدام الليزر، أو استخدام حقن الفيلر.

من عمليات تجميل الشفاه التي أصبحت أكثر انتشاراً هي نفخ الشفاه باستخدام تقنية الخيوط الذهبية التي تُشتق من السكر، كما أنها تساعد على التخلص من التجاعيد.

تجميل الوجه
تجميل الوجه

خامساً: تجميل الوجه والذقن

يختلف شكل الذقن من شخص لآخر، حيث لابُد أن يتناسب حجم الذقن ومظهرها مع باقي أجزاء الوجه، وفي معظم الأحيان ترتبط عملية تجميل الانف والذقن، للحفاظ على وجود تناسق بين عظام الوجه وملامحه، وتختلف عمليات تجميل الذقن من تكبير، وتصغير، ونحت، وإزالة التجاعيد والجلد الزائد، وشد الجلد وإزالة الترهلات، تختلف التقنيات المستخدمة اعتماداً على الهدف الأساسي من العملية، حيث توجد تقنيات جراحية، وتقنيات غير جراحية مثل، استخدام الليزر، حقن الفيلر، حقن البوتوكس، وغيرها من التقنيات المستخدمة في تجميل الوجه.

سادساً: تجميل أسفل الذقن

تجميل أسفل الذقن، أو ما يسمى باللغد، أو الذقن المزدوج من عمليات التجميل المهمة والمنتشرة في الفترة الأخيرة بين الرجال والنساء، لأن اللغد إذا كان مظهره غير مقبول سيؤثر على مظهر الوجه كاملاً، وأسباب ظهوره مختلفة ومنها، تقدم العمر وترهل الجلد، عوامل وراثية، ومن أهم الأسباب هو زيادة الوزن، وتعتمد عمليات تجميل اللغد على إزالة الدهون الزائدة في هذه المنطقة، وشد الجلد، والتخلص من اي جلد زائد وترهلات، بحيث يتناسب مع حجم الفم، وباقي أجزاء الوجه، وتختلف التقنيات المستخدمة من تقنيات جراحية، أو غير جراحية باستخدام الليزر، وغيرها من التقنيات الحديثة.

عمليات أخرى لتجميل الوجه

لم يقتصر تجميل الوجه على العمليات السابقة ولكن توجد طرق أخرى لتجميل الوجه وتحسينه ومنها:

تجديد البشرة وظهورها بشكل أكثر حيوية، وهذا من خلال تقنيات مختلف مثل ، الليزر، حقن البلازما والكولاجين، وهذا يؤدي إلى تجديد خلايا الجلد، أو استخدام أجهزة حديثة مثل الهايفو، والاولتيرا، التي تصدر موجات تقوم بتحفيز خلايا البشرة على إنتاج كولاجين طبيعي مما يؤدي إلى حيويتها وزيادة نضارتها.

إزالة أي آثار لحب الشباب، حروق الشمس، ندبات، فراغات في مناطق في الوجه نتيجة لفقدان بعض دهون الوجه مع تقدم العمر، وهذا من خلال حقن الفيلر، البوتكس، البلازما، والدهون الذاتيه، وايضاً باستخدام الليزر.

إزالة شعر الوجه، وتوحيد لون البشره باستخدام الليزر من أهم عمليات تجميل الوجه.

عمليات تحسين الحاجبين والجفون، لأنها التي تبرز شكل الوجه وجماله، وتختلف عملية تحسين الحاجبين لأنها مرتبطة بشكل العين والجفون، لذا يهتم خبير التجميل بأخذ جميع مقاييس الوجه ليتناسب جميع أجزائه.

أيضا من العمليات المهمة تجميل الجبهه من تصغير، أو شد الجلد، وغيره من عمليات التجميل التي تبرز جمالها.

اقرأ أيضاً:

عمليات التجميل الأشهر لعام 2023

هل توجد احتياطات قبل إجراء عملية تجميل الوجه ؟

نعم. لابُد من احتياطات قبل إجراء أي عملية، وان تكون على علم كامل بكل مايخص العملية، لكي لا تتعرض الى مفاجآت، ومن ضمن هذه الاحتياطات:

أن يكون عمر المريض مناسب للعملية، لتجنب حدوث أي مضاعفات بسبب عدم توافق السن.

أن يكون خبير التجميل على علم بحالتك الصحيه كامله، والادويه التي تتناولها

أن يكون المريض لايُعاني من اي امراض مزمنة لتجنب حدوث مضاعفات.

أن يكون المريض لايُدخن

ومن أهم الاحتياطات أن يشرح المريض لخبير التجميل هدفه الأساسي من العملية، وماذا ينتظر بعد إجراء العملية، حتى لا تختلف النتائج بعد ذلك.

لابُد من البحث جيدًا على خبير تجميل متميز، ومستشفي مجهزه لإجراء عملية تجميل الوجه، ولا نتهاون في ذلك، لان من أهم أسباب نجاح العملية هو الطبيب المختص، والتقنيات، والأجهزة التي يستخدها، لذا لابُد من عدم التسرع واختيار المكان الأنسب.

ماهي مضاعفات عملية تجميل الوجه؟

تختلف المضاعفات من شخص لآخر، اعتمادًا على حالته الصحية، مدى استجابته للعملية، وغيرها من الأمور الأخرى، ومن المضاعفات الطبيعي حدوثها:

احمرار وانتفاخ في الجلد، أو المكان الذي تم فيه إجراء العملية.

ظهور تشقق بسيط في الجلد.

حساسية، وتورم للجلد نتيجة الحقن، وسرعان ما يختفي بعد اسبوع، أو على حسب الحالة.

تنميل في بعض أجزاء الوجه نتيجة التخدير العملية.

الم في منطقة العملية، ولكنها تزول ببعض المسكنات.

ولكن باتباعك الإرشادات بعد العملية ستختفي كل المضاعفات، وستجد أن الآلام جميعها انتهت.

ملخص

تجميل الوجه من أهم عمليات التجميل، لذا لابُد توخي الحذر في اختيار طبيب التجميل المناسب والموثوق به، حتى لا توجد خسائر بعد ذلك يصعب إصلاحها، ولكي تسعد بالنتيجة التي تتمناها وتتطمح إليها. ومن خلال مقالى هذا ارشح لك عزيزى القارئ دكتور محمد حميدة استشاري جراحة التجميل لمثل هذه الجراحات التجميلية الدقيقة.

 

 

 

 

 

 



خبرة, كفاءة ,ثقة





خبرة, كفاءة ,ثقة