شد البطن وشفط الدهون | أحدث الطرق المستخدمة

شد البطن وشفط الدهون | أحدث الطرق المستخدمة

-فى-عمليات-شفط-الدهون.jpg

عملية شد البطن ونحت القوام والهدف منها وكيفية الاستعداد لمثل هذا الإجراء وكذلك كيفية اختيار أفضل الأطباء لذلك ..هذا ما سوف نتحدث عنه في مقالنا اليوم عبر موقعنا المميز فتابعونا.

ما هي عملية شد البطن؟

هي إجراء جراحي يهدف إلى علاج ترهلات البطن والتخلص من الجلد الزائد والحصول على بطن مشدودة.

تعمل جراحة شد البطن على تغيير شكل البطن عن طريق قص الجلد الزائد وشد العضلات للحصول على بطن مسطح، والتخلص من مشكلة بروز البطن وترهلاته.

وتعتبر عملية شد البطن من العمليات التجميلية الشائعة في الوقت الحالي، إلا أنها تعتبر من العمليات الكبرى؛ لذلك تتطلب إدراك المريض ومعرفته لجميع الحقائق المتعلقة بها قبل الإقدام عليها.

الفرق بين عملية شفط الدهون وعملية شد البطن؟

تقوم عملية شفط الدهون على التخلص من الدهون الزائدة من الأماكن التي تتجمع فيها الخلايا الدهنية في الجسم بطريقة مزمنة، والتي يصعب التخلص منها باتباع الطرق التقليدية لفقدان الوزن.

يتم خلال عملية شفط الدهون إحداث ثقب صغير في طبقات الجلد وإدخال أنبوب رفيع (بالإنجليزية: Cannula) متّصل بجهاز شفط للدهون.

أما عملية شد البطن، فيتم من خلالها قص الجلد الزائد في الجدار البطني الأمامي ومد سديلة من القطعة العلوية من جدار البطن وربطها في القطعة المتبقية فوق العانة عن طريق الغرز الجراحية، ثم يتم صنع مكان للسرة في جدار البطن الجديد إذا لزم الأمر.

وعادةً ما يتم الجمع بين العمليتين، إذ أن عملية شفط الدهون وحدها غير كافية لإعطاء البطن الشكل المسطح الخالي من الترهلات، لذلك يلجأ الطبيب لدمجها مع جراحة شد البطن للحصول على النتائج المرجوة.

انواع عمليات شد البطن

تقسم أنواع عملية شد البطن إلى نوعين رئيسيين، وهما:

عملية شد البطن الكاملة

يقوم الطبيب خلال عملية شد البطن بالكامل بعمل شق جراحي طويل، يمتد من أحد جانبي البطن إلى جانبه الآخر وإزالة الدهون والجلد الزائد، ويتم ترميم الجلد، والعضلات، والأنسجة في منطقة البطن وفقاً لحالة المريض.

تتضمن عملية شد البطن بالكامل تغيير مكان السرة في الغالب، وقد يحتاج المريض لأنابيب تصريف تحت الجلد لبضعة أيام. وتحتاج العملية عادة من ساعة إلى خمسة ساعات لإتمامها.

اقرأ أيضاً: 

تنسيق القوام وشفط الدهون | الاشهر في جراحات التجميل

عملية شد البطن المصغرة

تقوم عملية شد البطن المصغرة بالتخلص من الدهون وترهلات البطن على نطاق أقل، وغالباً لا يكون هناك حاجة لتغيير مكان السرة.

 تجرى عملية شد البطن المصغرة عادةً للأشخاص الذين يعانون من ترهل البطن تحت السرة؛ أي في منطقة البطن من الأسفل.

الاستعدادات لعملية شد البطن

يجب أن يتم أخذ عدد من الاحتياطات قبل الخضوع لعملية شد البطن والتي ينبغي مناقشتها مع الطبيب الجراح، ومنها:

الصحة الجسدية: يجب التأكد من ملائمة هذا النوع من العمليات للمريض وفقا لحالته الصحية.

الفحوصات الطبية: يجب عمل فحوصات  شاملة للمريض، مثل فحوصات الدم، وفحوصات القلب، وفحوصات وظائف الكبد والكلى.

التاريخ الطبي: قد يؤثر وجود تاريخ مرضي معين، مثل وجود فتق قديم عند المريض، على قرار الطبيب بإمكانية أو كيفية إجراء العملية.

الأدوية: يمكن أن تؤثر بعض الأدوية أو المكملات الغذائية التي يتعاطاها المريض بانتظام على سير العملية أو مضاعفاتها، لذلك يكون هناك أحياناً ضرورة لتغيير جرعات الأدوية أو إيقافها قبل موعد إجراء الجراحة.

الحساسية من الأدوية، قد يكون لدى المريض حساسية من بعض الأدوية أو قد تظهر لديه أعراض جانبية لبعضها الآخر، لذا يجب مناقشة هذه المسألة مع الطبيب ليستطيع اختيار المخدر المناسب للعملية.

التدخين: يجب على الطبيب إخبار المريض بالتوقف عن التدخين لمدة أسبوعين على الأقل قبل موعد إجراء العملية.

شرب الكحول: يلزم الطبيب المريض الراغب في إجراء عملية شد البطن بالتوقف عن شرب الكحول لمدة 48 ساعة على الأقل قبل موعد إجراء العملية.

خطوات عملية شد البطن

يتم إجراء العملية عادة تحت تأثير التخدير العام، وتمتد من ساعة إلى خمسة ساعات وتتضمن ما يلي:

تعقيم البطن كاملاً.

عمل شق أفقي بالقرب من خط شعر العانة، ويخترق هذا الشق  كل طبقات الجلد وما أسفل منه ويشمل العضلات.

فصل الجلد والأنسجة الدهنية عن النسيج الأساسي.

تقوية عضلات البطن بواسطة غرز خاصة.

شفط الدهون الزائدة، كما يتم إزالة الأنسجة الدهنية الزائدة.

قص الجلد المترهل.

تغيير موضع السرة، عند القيام بعملية شق البطن بالكامل.

غلق الجرح، من خلال خياطة الجلد والأنسجة بصورة متجانسة ومتناظرة.

وضع الضمادات.

الاستعانة بأنابيب تصريف للمساعدة على منع تراكم السوائل والدم داخل الجرح وإزالة الزائد منها.

مرحلة ما بعد جراحة شد البطن

يتم مراقبة المريض لمدة يوم واحد عادة قبل خروجه من المستشفى، وذلك لضمان منع حدوث النزيف أو السيطرة عليه بأسرع وقت في حال حدوثه.

يتم إزالة الضماد (بالإنجليزية:  Dressing) وتغييره، والسيطرة على الألم الناتج عن زوال مفعول المخدر من خلال تزويد المريض بمسكنات الألم.

نسب نجاح عمليات شد البطن

تعد جراحة شد البطن من العمليات الناجحة جداً، ومع اتخاذ الاحتياطات اللازمة، ودراسة الحالة الصحية وإجراء الفحوصات الضرورية للمريض قبل الخضوع للجراحة، فإنه تقل نسب الخطورة كثيراً حتى تكاد أن تكون معدومة.

ويمارس المريض أنشطة حياته اليومية بصورة طبيعية بعد مرور عدة أسابيع من الجراحة، ويوصى بالالتزام بنظام غذائي معين يحدده له الطبيب، وبعض التدريبات الرياضية، لتجنب عودة تراكم الدهون في منطقة البطن وظهور الترهلات من جديد.

الحلول البديلة لعملية شد البطن

يمكن تجنب الحاجة إلى إجراء جراحة شد البطن، عن طريق اتخاذ بعض التدابير الوقائية التي تحمي من تكون الترهلات، ومنها:

الالتزام بتناول نظام غذائي صحي قليل الدسم.

ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

ارتداء ملابس خاصة لشد منطقة البطن.

تقبل النفس، حيث أن التحدث إلى مستشار أو طبيب نفسي قد يساعد المريض على التغلب على مخاوفه بشأن مظهره، ويساعده على أن يحب نفسه ويتقبل جسده.

اللجوء إلى طرق شد البطن بدون جراحة.

موانع جراحة شد البطن

يمنع إجراء عملية شد البطن في بعض الحالات التي قد تعرض المريض للمضاعفات الشديدة، ومنها:

وجود ندبات أو آثار حروق شديدة  في الجزء العلوي من البطن.

وجود أمراض مزمنة مثل أمراض القلب، ومرض السكري.

وجود تاريخ مرضي للإصابة بالجلطات.

وجود سمنة مفرطة شديدة.

التخطيط للحمل في فترة قريبة عند النساء.

كما يفضل العديد من الأطباء عدم القيام بعملية شد البطن للمرضى الذين يتوقعون الحصول على نتائج غير واقعية ويصعب الحصول عليها بالرغم من القيام بالجراحة، وذلك بسبب محدودية فعالية الجراحة في بعض حالات السمنة الشديدة. 

أفضل طبيب لإجراء هذه العمليه

يعد د. محمد حميدة استشاري التجميل، واحدًا من أفضل أطباء التجميل في جمهورية مصر العربية، نظرًا لمئات العمليات التجميلية التي أجراها ونجاحه كذلك في علاج العديد من الحالات الصعبة والمعقدة.

يمتلك الدكتور خبرةً كبيرةً في مجال جراحات التجميل والترميم تزيد عن 15 عاماً أجرى خلالها مئات من عمليات التجميل الناجحة، وقد تخرج د. محمد حميدة من كلية الطب بجامعة الإسكندرية، واختار تخصص الجراحة التي برع فيها، كما حصل على درجة الماجيستر بتفوق، الزمالة في جراحة التجميل والحروق بجامعة الإسكندرية.

قام الدكتور محمد حميدة بمئات العمليات الناجحة والمميزة بنتائج مبهرة في الجراحة التكميلية والأطراف الناقصة وجراحة الحروق والجراحات التجميلية وشد الترهلات وشفط الدهون وتجميل الأنف بالإضافة إلى جراحات اليد والجراحات الميكروسكوبية، بالإضافة إلى العديد من العمليات التجميلية باستخدام أحدث ما توصل إليه العلم من تقنيات



خبرة, كفاءة ,ثقة





خبرة, كفاءة ,ثقة