شفط الدهون بالفيزر كل ما يهمك معرفته!

شفط الدهون بالفيزر كل ما يهمك معرفته!

-الدهون-6975481-1.jpg

شفط الدهون بالفيزر هو إجراء يزيل الخلايا الدهنية غير المرغوب فيها. وذلك باستخدام الموجات الفوق صوتية من الجسم لنحت الجسم والحصول على المظهر المرغوب فيه. فإذا كنت ترغب فى استخدام هذه التقنية فإليك هذا المقال ،سنعرض لك عزيزى القارئ كل ما تريد معرفته عن شفط الدهون بالفيزر.

شفط الدهون بالفيزر

عملية شفط الدهون يتم إجراؤها عادة في مناطق من الجسم حيث تتجمع رواسب الدهون العنيدة. وهذه المناطق لا تستجيب اطلاقا للطرق الأخرى لنزول الوزن مثل الوركين والفخذين والبطن والجانب السفلي من الذراع.

ولكن ما هو الفيزر؟

الفيزر يعني تضخيم اهتزاز طاقة الصوت عند الرنين. وهي تقنية شفط الدهون التي تستخدم الموجات فوق الصوتية لتفتيت وتسييل الخلايا الدهنية. مما يسهل استخلاصها.

يمكن بعد ذلك سحب الدهون المسيلة من خلال إبرة مما يؤدي إلى تلف الأنسجة المجاورة بدرجة أقل مقارنةً بطرق شفط الدهون الاخرى

شفط الدهون بالفيزر وشفط الدهون بالليزر

شفط الدهون بالفيزر
شفط الدهون بالفيزر

الفيزر والليزر من التقنيات الحديثة التي لها نفس الهدف، وهو التخلص من تراكمات الدهون المزعجة. ولكنهما يختلفان في الكيفية التي يتم من خلالها علاج مشكلة الدهون.

إذ أن شفط الدهون بالفيزر يعتمد على الموجات فوق الصوتية التي تستهدف الخلايا الدهنية. وتفتتها لتسهيل عملية إذابتها وشفطها خارج الجسم.

ويتم ذلك بطريقة دقيقة جدًا من خلال تردد ذبذبات للموجات فوق الصوتية. حتى لا تلحق الضرر بالأنسجة الأخرى والدخول إلى عمق الخلايا الدهنية بحرص.

أما شفط الدهون بالليزر فيعمل بالطاقة الساخنة التي تُذيب الخلايا الدهنية على الفور دون حاجة إلى تفتيتها مثل الفيزر، وبمجرد أذابتها يتم شفطها خارج الجسم.

أيهما أفضل الفيزر أم الليزر لإزالة الدهون المتراكمة؟

كلاهما إجراء غير جراحي مميز في شفط الدهون المتراكمة ولكن ما يميز جهاز الفيزر عن الليزر أنه يمكن من خلاله نحت الجسم وإظهار عضلات البطن والظهر للرجال ومنحهم الجسم الرياضي، وبالنسبة للسيدات يمكن إظهار مناطق الأنوثة وتعزيزها للحصول على جسم كيرفي مثالي من خلال تقنية الفيزر عالي التحديد وبأمان تام.

وعلى هذا الأساس الخيار الأفضل يكون حسب هدفك من عمليات شفط الدهون.

فإن كان الهدف هو التخلص منها فقط حينها تختار الليزر، أما إذا كان الهدف نحت ورسم الجسم إلى جانب التخلص من الدهون حينها يكون الفيزر الخيار الأمثل.

متى نلجأ لاستخدام الفيزر؟

من يستطيع اللجوء لإجراء عملية شفط الدهون بالفيزر؟

هو ذلك الشخص الذى وصل إلى وزنه المثالى، أو من يقترب من الوزن المثالى بحسب ما توضحه حسابات الكتلة الثابتة والمعروفة. ولكنه مازال يعانى من وجود مناطق سمنة موضوعية عنيدة لا تستجيب لنظامه الغذائي.

ويمكن إجراء عملية الفيزر إذا كانت الزيادة فى الوزن زيادة موضعية تتركز فى أحد مناطق الجسم أو بعضها وليست زيادة عامة فى الوزن موزعة على كامل الجسد.

من يمكنه إجراء شفط الدهون بالفيزر؟

يمكن لأي شخص الخضوع لشفط الدهون بالفيزر لأغراض تجميلية.

ويعد مناسب إذا إنه كان الشخص يهدف إلى تنحيف ونحت الجسم عن طريق إزالة مناطق الدهون التي يصعب إزالتها من خلال النظام الغذائي وممارسة الرياضة فقط.

ومع ذلك لا يمكن استخدامه كعلاج للسمنة.

اقرأ أيضاً:

ما بعد عملية شفط الدهون

ما هي مناطق الجسم التي يمكن علاجها بالفيزر؟

يمكن استخدام هذه التقنية في أي مكان تتواجد فيه الدهون تقريبًا، تشمل المناطق الشائعة للعلاج ما يلي:

-الرقبة والذقن

– الصدر

– البطن

– الأرداف والوركين

– الفخذين

– الركبتين والكاحلين.

ما هي مميزات الفيزر؟

التطور فى عمليات شفط الدهون
التطور فى عمليات شفط الدهون

شفط الدهون بالفيزر هو إجراء طفيف التوغل حيث يتطلب إجراء شقوق طفيفة فقط. ويترك ندبات قليلة دون الحاجة إلى غرز.

نتيجة لذلك تعتبر أقل إيلامًا من شفط الدهون التقليدي، كما أنها تسبب نزيفًا وكدمات أقل، تشمل المزايا الأخرى ما يلي:

-أوقات نقاهة أسرع ، قد يتمكن الشخص من العودة إلى الحياة الطبيعية والعمل في أقل من يومين إلى ثلاثة أيام.

– استهداف الدهون الانتقائي، تعمل الموجات فوق الصوتية على تفكيك الخلايا الدهنية فقط. مما يعني أن الهياكل القريبة مثل الأوعية الدموية والأعصاب أقل عرضة للتلف.

– إزالة السيلوليت، على عكس شفط الدهون التقليدي يمكن للفيزر إزالة مناطق السيلوليت.

هل عملية شفط الدهون بالفيزر آمنة؟

شفط الدهون هو إجراء تجميلي يتم إجراؤه بشكل شائع. وأصبح مطلباً للكثيرين وذلك للحصول على مظهر جمالى لائق.

وقد تم استخدام تقنية الفيزر منذ أكثر من 15 عامًا، ثبت أن شفط الدهون بالفيزر آمن ويسبب آثارًا جانبية قليلة.

وقد ثبت أيضًا أنه يسبب فقدان دم أقل من شفط الدهون التقليدي خاصةً عند معالجة مناطق أكبر.

كيف تتم عملية شفط الدهون بالفيزر؟

سيناقش الجراح الإجراء وسيحدد عادةً مناطق جسمك التي يتم علاجها، ومن الضروري تحديد نوع التخدير المناسب للشخص.

إذا كانت المنطقة المعالجة صغيرة فيمكن استخدام مخدر موضعي مع مسكن خفيف أثناء الإجراء، إذا تم علاج أجزاء أكبر من الجسم فقد ينصح بتخدير عام.

يتضمن الإجراء أولاً حقن محلول يسمى محلول ملحي في المنطقة التي تتم معالجتها. هذا يساعد على تخدير الإحساس وتفتيت الخلايا الدهنية وكذلك تقليل النزيف.

ثم يتم إدخال أنبوب صغير من خلال شق، تبعث الموجات فوق الصوتية لتحطيم الخلايا الدهنية وتسييلها، ثم يتم شفط الدهون المسيلة بلطف من خلال إبرة صغيرة.

يمكن أن تختلف مدة شفط الدهون فى هذه الحالة من ساعة إلى عدة ساعات حسب الحاجة، بعد العملية يجب وضع الشخص تحت الملاحظة.

ما هي مدة التعافي بعد شفط الدهون بالفيزر؟

يمكن العودة إلى المنزل في نفس اليوم  نظرًا لأن الإجراء طفيف التوغل فقد يستغرق الأمر أقل من يومين إلى ثلاثة أيام قبل أن تعود الشخص لطبيعته.

يختلف وقت الشفاء اعتمادًا على المناطق التي تم علاجها وكمية الدهون التي تمت إزالتها.

في الأيام القليلة الأولى قد يلاحظ تسرب سائل وردي وبرتقالي من مواقع الجرح، لكن هذا طبيعي تمامًا يختفي من تلقاء نفسه.

عادة ما يكون الألم ضئيلًا، عادة ما يستمر بعض التورم حول المنطقة لمدة من 5 إلى 6 أسابيع وقد يكون هناك أيضًا بعض الكدمات أو التنميل خلال هذا الوقت.

من الأفضل تجنب رفع الأشياء الثقيلة لمدة 3 أسابيع بعد الإجراء للسماح للجسم بالشفاء بشكل كامل.

سوف يحتاج الشخص إلى ارتداء لباس ضاغط خاص للمساعدة في إعادة تشكيل الجسم لمدة 6 أسابيع هذا الإجراء.

اقرأ أيضاً:

شفط إعادة حقن الدهون … حقائق يجب أن تعرفها

هل عملية شفط الدهون بالفيزر لتخفيف الوزن والتخسيس أم لتجميل الشكل؟

فى الحقيقة عملية شفط الدهون لا علاقة لها بوزن الجسم، فعملية شفط الدهون بالفيزر مقصود بها نحت القوام وإبراز الشكل الجمالى للجسم.

من خلال إزالة تجمعات الدهون والشحوم من مناطق مثل البطن، والعنق، والذراعين، والأرداف، والصدر، والظهر والأرداف.

وفيما يتعلق بوزن المريض، فإنه يجب العلم أن هذه العملية عبارة عن تنسيق قوام ومن يجريها لإنقاص الوزن يكون اختياره خاطئًا، لأنها مجرد عملية تجميل، أى مرحلة تالية لعمليات التخسيس، سواء التخسيس بالرياضة أو أى عملية.

وعند الانتهاء من عمليات التخسيس يتم الانتقال إلى مرحلة التجميل مثل تنسيق القوام من خلال شد الترهلات وشفط ونحت الدهون، ونقل الدهون من مكان لأخر وتلك هى المراحل النهائية التى تأتى بعد التخسيس، من خلال ج”الفيزر”..

متى تظهر نتائج شفط الدهون بالفيزر؟

يلاحظ الكثير من الناس تغيرًا فوريًا بعد شفط الدهون بالفيزر على الرغم من أنه قد يتم حجبه في البداية عن طريق التورم.

يمكن رؤية النتائج بشكل كامل بعد 3 أشهر عندما يهدأ الالتهاب، وبحلول 6 أشهر يكون الجلد قد شد بالكامل على المنطقة، ولكن يجب الحفاظ على نمط حياة صحي مع اتباع نظام غذائي متوازن وممارسة الرياضة.

اقرأ أيضاً:

ما بعد عملية شفط الدهون

وما هى الآثار الجانبية لعملية شفط الدهون بالفيزر؟

لا توجد أى آثار جانبية لهذا الاجراء ، حيث يعود المريض لممارسة حياته الطبيعية بعد العملية فى وقت قصير.

وأقصى ما يمكن أن يعانى منه هو بعض التورم والالتهاب البسيط فى الموضع الذى تم شفط الدهون منه – وهو أمر طبيعى – ويزول هذا التورم خلال يومين على الأكثر

أفضل أطباء شفط الدهون بالفيزر

تعد هذه العملية إجراء دقيق جدا يتطلب طبيب ماهر ذو خبرة واسعة بهذا المجال من الطب التجميلى.

ومن أفضل أطباء مصر والشرق الاوسط في هذا المجال ارشح لك عزيزى القارئ دكتور محمد حميدة استشارى جراحة التجميل.

والذى ذاع صيته في هذا المجال وأجرى الكثير من العمليات المبهرة بنتائج مميزة وفريدة فهو الخيار الأفضل لك اذا كنت ترغب في مظهر مثالى جذاب

وفى نهاية مقالنا اليوم وقد عرضنا لك عزيزي القارئ كل ما يهمك معرفته عن موضوع اليوم نتمنى أن يكون مقالا ممتعا ومفيدا

اقرأ أيضاً

شفط الدهون حقائق هامة لا تفوتك!



خبرة, كفاءة ,ثقة





خبرة, كفاءة ,ثقة