عمليات تجميل الثدي كل ما تبحث عنه!

عمليات تجميل الثدي كل ما تبحث عنه!

-فى-عمليات-شفط-الدهون1.jpg

لم تعد عملية تجميل الثدي من الرفاهيات ولكنها أصبحت إجراء هام للحفاظ على حياة المرأة بشكل طبيعي والحفاظ على صحتها النفسية في حالة استئصال الثدي الناتج عن مرض السرطان.

كما أنها قد تكون علاجية وليست تجميلية فقط في حالة معاناة المرأة من آلام الظهر فقد ينصحها الطبيب بإجراء عملية تصغير الثدي لتستكمل حياتها بشكل طبيعي دون ألم.

أنواع عمليات تجميل الثدى

هناك عدة أنواع لعمليات تجميل الثدي وهي كالتالي:

  • عملية تجميل الثدي بعد الاستئصال وتسمى ترميم الثدي أو إعادة بنائه (بالإنجليزية: Breast Reconstruction).
  • عملية تكبير الثدي (بالإنجليزية: Breast Augmentation Or Mammoplasty).
  • عملية تصغير الثدي (بالإنجليزية: Breast Reduction).
  • عملية رفع الثدي (بالإنجليزية: Breast Lifts Or Mastopexy).

عملية تجميل الثدي بعد الاستئصال

تعد عملية تجميل الثدي بعد الاستئصال في غاية الأهمية لصحة المرأة النفسية وليعود شكل الثدي إلى طبيعته قبل الاستئصال.

أما عن أسباب استئصال الثدي فهي كالتالي:

استئصال الثدي بشكل جزئي أو استئصاله بالكامل مع الغدد الليمفاوية لعلاج سرطان الثدي.

استئصال الثديين بالكامل كإجراء وقائي لمنع الإصابة بسرطان الثدي لاحقاً لبعض السيدات التي يعانين من أمراض جينية ووراثية ويتوقع إصابتها بسرطان الثدي في مراحلها العمرية المتقدمة.

استئصال كتل الثدي غير السرطانية.

وبعد القضاء على سرطان الثدي والتأكد من الشفاء التام يجري الطبيب عملية تجميل سرطان الثدي أو ترميم الثدي وإعادة بنائه، كما قد يتم إعادة بناء الحلمة أيضاً في حالة استئصالها مع الثدي، ويستعمل الطبيب وشم الحلمة ثلاثي الأبعاد لتظهر بشكل طبيعي للغاية.

مع العلم أن عمليات تجميل سرطان الثدي لا تعيد قدرة المرأة على الرضاعة الطبيعية ولكن تعيد شكل الثدي لطبيعته فقط.

حيث يتم عمل الزرعة من أنسجة جدار البطن، أو من عضلات الظهر أو الأرداف الخاصة بالمريضة وزرعها في منطقة الثدي أو يتم استخدام غرسات الزرع.

شاهد أيضاً: كبر حجم الثديين… متاعب وحلول؟

عملية تكبير الثدي

تحتاج المرأة لإجراء عملية تكبير الثدي إذا كان حجم الثدي صغير للغاية، أو إذا كان هناك تغيير في شكل الثدي بعد الحمل والولادة.

تتم عملية تكبير الثدي عن طريق زرع غرسات في منطقة الثدي وأنواع هذه الغرسات هي:

غرسة السيليكون، وهي تتميز بشكلها وملمسها الطبيعي، ولكن لا ينصح بها نظراً لأن الجسم لا يمتص السيليكون إذا حدث تسريب للغرزة.

لذلك في حالة تركيب غرسة السيليكون يجب إجراء تصوير بالرنين المغناطيسي بشكل دوري للاطمئنان على ثبات الغرسة دون تسريب.

غرسة تحتوي على الماء المالح (بالإنجليزية: Saline)، وهي المعترف بها حالياً نظراً لأنها لا تسبب أي أضرار في حال حدث تسريب للغرسة.

أما عن الأماكن التي يتم فيها وضع الغرسة هي كالتالي:

تحت عضلات الصدر.

خلف أنسجة الثدي.

عملية تصغير الثدي

تحتاج المرأة لإجراء عملية تصغير الثدي ليس فقط لتجميل الصدر ولكن يلجأ الطبيب لإجرائها إذا كانت المرأة تعاني من آلام في منطقة الرقبة والظهر بسبب زيادة حجم ووزن الثديين لديها، وبعد اجراء الجراحة تختفي تلك الآلام، ولكن تفقد المرأة قدرتها على الرضاعة الطبيعية.

عملية رفع الثدي

تعاني المرأة في بعض الأحيان من زيادة مرونة الجلد في منطقة الثدي مما يسبب تدلي الثدي وترهله، لذلك يجري الطبيب عملية رفع الثدي لإزالة الجلد الزائد.

اقرأ أيضاً: كل ما تريد أن تعرفه عن عملية تصغير الثدى مع التكلفة الاجمالية لهذه العملية

ما هي مخاطر عمليات تجميل الثدي؟

هناك عدة مخاطر قد تحدث بعد إجراء عملية تجميل الصدر وهي كالتالي:

الألم.

النزيف.

العدوى.

الحمى.

تورم الغدد الليمفاوية.

فقدان الشعور بحلمة الثدي.

تسريب للسيليكون من داخل الغرسة التي تمت زراعتها.

إعادة عملية تجميل الثدي لاحقاً بعد عدة سنوات نظراً لأن الغرسات التي يتم زرعها في عمليات تكبير الثدي أو إعادة بنائه لا تستمر مدى الحياة مما يعرض المرأة لمخاطر الجراحة بشكل عام ومخاطر التخدير.

لذلك يجب عند إجراء عملية تجميل الثدي التفكير في كل السلبيات والايجابيات خاصة إذا حدث مضاعفات تسببت في إزالة غرسات الزرع وعدم وضع غرسة أخرى.

وقتها يظهر شكل الثدي مترهل ومجعد، وأيضاً لا ننسى أن غرسات الزرع قد تؤدي إلى عجز المرأة عن الرضاعة الطبيعية بعد العملية.

ما هو المتوقع بعد إجراء عملية تجميل الثدي؟

تعتمد التوقعات بعد عملية تجميل الثدي على نوع الجراحة نفسها ولكن الطبيعي بعد انتهاء الجراحة تواجد الألم لعدة أيام فقط، وقد يستمر التورم لعدة أسابيع.

أما عن فترة التعافي فهي لا تقل عن ٦ أسابيع، ولكن يتحسن الوضع كثيراً ويقل الألم وحجم التورم بعد أسبوع من الجراحة.

 الإجراءات المتبعة بعد عملية تجميل الثدي

بعد انتهاء عملية تجميل الثدي سيتم وضع ضمادات من الشاش مع حمالة صدر داعمة، كما يوصي الطبيب بعدة إجراءات يجب اتباعها وهي كالتالي:

تغيير الضمادات يومياً.

الحفاظ على جفاف منطقة الثدي لذلك لا يسمح بالسباحة لفترة لا تقل عن شهر، أما عن الاستحمام فيجب أن يكون بحرص وبعيداً عن مكان الجرح والضمادات.

في حالة تركيب جهاز صرف وقتها يجب الاعتناء به مع تفريغ الأنبوب الخاص بالقسطرة وفقاً لارشادات الطبيب.

ممنوع رفع الأحمال الثقيلة لفترة يحددها الطبيب بعد الجراحة.

ممنوع العودة للقيادة إلا بعد فترة من عملية تجميل الصدر وبناء على تعليمات الطبيب.

عملية تجميل الثدي للرجال

يعاني بعض الرجال بما يسمى التثدي (بالإنجليزية: Gynecomastia) مما يجعل حجم الثدي كبير ومتضخم، وهو ينتج عن زيادة هرمون الاستروجين لديهم وهو هرمون نسائي، أو انخفاض هرمون التستوستيرون وهو هرمون ذكوري. يعد التثدي أمر طبيعي في سن المراهقة نظراً للتغيرات الهرمونية الكبيرة في تلك الفترة، وتظهر براعم الثدي (بالإنجليزية: Breast Buds) وقد تستمر لمدة عامين ثم تختفي.

ولكن عند إصابة الرجال البالغين بالتثدي فهو علامة على الإصابة بأمراض أخرى مثل:

تليف الكبد.

فرط نشاط الغدة الدرقية.

سرطان الخصية.

سرطان الكبد والرئة.

سرطان الغدة النخامية.

تناول المخدرات مثل الهيروين.

الافراط في تناول المشروبات الكحولية.

كما أن التثدي قد ينتج عن تناول بعض الأدوية مثل:

أدوية القرحة.

المنشطات.

العلاج الكيماوي.

مضادات الاكتئاب.

أدوية علاج مرض الصرع.

علاج التثدي عند الرجال

أما عن العلاج فهو يعتمد على أسباب التثدي، فإذا كان السبب هو أحد الأمراض السابقة فعند علاجها يختفي التثدي، أما إذا كان السبب هو أحد الأدوية السابق ذكرها فيجب التوقف عن تناول تلك الأدوية وسيحدد الطبيب بدائل لها، وقد يتم إجراء عملية تجميل الثدي للرجال في حالة ا ستمرار التثدي وفشل إجراءات العلاج الأخرى.

خاتمة

في يومنا هذا تعد عمليات تجميل الثدي هامة وضرورية، ولكن تختلف أهميتها من حالة إلى أخرى، ومما لا شك فيه أن الطبيب يساعد في اختيار الأنسب والأفضل لكل حالة وإذا كنتى تبحثين عزيزتى عن عمليات الثدي فإن دكتور محمد حميدة هو الاختيار الأنسب والأمن لك

 



خبرة, كفاءة ,ثقة





خبرة, كفاءة ,ثقة