أسئلة وأجوبة عن عمليات تجميل الثدي ..التكبير والتصغير

أسئلة وأجوبة عن عمليات تجميل الثدي ..التكبير والتصغير

-وأجوبة-عن-عمليات-تجميل-الثدي.jpg

أسئلة وأجوبة عن عمليات تجميل الثدي وتكبير حجمه، حيث تعرف علميا برأب الثدي التكبيري، والغرض منه زيادة حجم الصدر من خلال زرع غرسات السيليكون تحت العضلات والأنسجة، فالبعض يميل إلى إجراء العملية كمزيد من الثقة، وبعض الحالات تتطلب تجديد بناء الثدي.

 أسئلة وأجوبة عن عمليات تجميل الثدي

نترككم الآن مع عدد من الأسئلة الأكثر شيوعا لكل من يريد معرفة معلومات صحيحة عن عالم تجميل الثدي، خاصةً عمليات تكبير حجم الصدر بزراعة غرسات السيليكون، مثل:

السؤال: ما هي العوامل المسؤولة عن تحديد صمود غرسات السيليكون في تجميل الثدي وتكبيره؟

هناك عدد من العوامل التي تتحكم في مدى سلامة غرسات السيليكون لتجميل الثدي وتكبير حجمه لعدة سنوات، ألا وهي:

سماكة الغلاف الخارجي وقوته

  • يتم مراقبة غرسات السيليكون في أفضل الشركات العالمية الرائدة في عالم الطب الخاص بتجميل الثدي من حيث الجودة الصارمة.
  • فالجدير بالذكر أنه يتم تعريضها لأعلى ضغط، ثم فحصها للتحقق من عدم تمزق الغلاف في فترة الاستخدام.

جودة السيليكون

  • يتم استخدام السيليكون الطبي في عمليات زراعة السيليكون داخل الثدي لتكبير حجمه، حيث يتم وضعه في الغرسات.
  • يمكن تعريفه بأنه مادة هلامية الشكل لزجة، حيث أن الهلام اللزج يستطيع في حالة تحطم الغلاف أو حدوث تمزق فيه أن يمنع انتشار السيليكون داخل الجسم ويكون من الصعب امتصاصه.

السؤال: هل تسبب غرسات السيليكون في مرض سرطان الثدي؟

  • هناك أبحاث علمية أثبتت أن هناك احتمالية لإصابة النساء في الغرب بمرض سرطان الثدي بنسبة قد تتراوح ما بين حوالي ١.٨٪ إلى ١.٩٪.
  • أما عن من لديهم ميل وراثي أو عائلي فهناك احتمالية لإصابتهم بسرطان الثدي بمعدل أكثر.
  • ولا يوجد حتى الآن دراسة تثبت أن هناك خطورة من عمليات تكبير الثدي، أو أن زراعة غرسات السيليكون قد تزيد من احتمالية خطر الإصابة بمرض سرطان الثدي.

هل من الممكن أن تتعرض غرسات السيليكون إلى التمزق أو الانفجار؟

  • تختلف غرسات محلول الملح كثيرا عن غرسات السيليكون، فعند ملئها لا تتعرض إلى الضغط الذي قد يقودها إلى الانفجار.
  • إلا أن هناك حالات ضئيلة قد تصاب الغرسات بثقب أو تمزق في الغلاف.
  • يحدث الثقب أو التمزق نتيجة لتلف الغلاف لكثرة سنوات الاستخدام.
  • أو من عملية الزرع، أو الجراحة، أو أثناء عملية التصنيع، أو نتيجة للتعرض لإصابة ما.
  • في حالة كانت الغرسات مليئة بمادة السيليكون التي بها هلام صلب فإن حدث تمزق أو ثقب في الغلاف، فهي تمنع من تغلغل السيليكون وانتشاره داخل الجسم.

أسئلة وأجوبة حول زراعة السيليكون وتكبير الصدر

لكل امرأة تعاني من صغر حجم الثدي، عليكِ متابعة إجابة الأسئلة التالية قبل إجراء عملية زراعة السيليكون، مثل:

السؤال: كيف يمكن اختبار الغرسات ومعرفة صحة سلامتها؟

  • يمكنك الذهاب إلى الطبيب المعالج الذي قام بإجراء عملية تكبير حجم الثدي بالسيليكون.
  • فمن المعتاد أن الفحوصات الخاصة بعملية زراعة هلام السيليكون تحدث بشكل دوري في البداية، حتى تنتهي بفحص الحالة مرة واحدة سنويا.
  • ينصح بالكشف الطبي وفحص الثدي باستخدام الموجات فوق الصوتية للتأكد من صحة غلاف غرسات السيليكون كل سنتين.

السؤال: هل هناك احتمالية للخضوع مجددا لعملية زراعة غرسات السيليكون مرة أخرى في المستقبل؟

  • هناك عوامل كثيرة قد تؤثر على عملية تكبير حجم الثدي مع مرور سنوات الاستخدام.
  • حيث يؤثر كل من الحمل، أو الرضاعة، أو الولادات المتكررة، أو تغير الوزن على بنية الثديين ومظهرهم الجمالي.
  • هنا يجب العلم بأن زراعة غرسات السيليكون لتكبير حجم الصدر قد تتكرر مرة أخرى، وتخضع المرأة لإجراء عملية إضافية بغرض الحفاظ على الشكل الجمالي للثدي.
  • لذلك يمكن القول بأن تحديد حجم ثدي مناسب لكِ واختيار أفضل نوع للغرسات يعد من أهم الأمور التي تضمن فعالية أطول لسنوات طويلة من الاستخدام.

السؤال: هل تظل غرسات السيليكون بفعالية جيدة مدى الحياة؟

  • تبقى غرسات السيليكون التي تم وضعها داخل الثدي لتكبير الحجم ومنحه شكل جمالي مدى الحياة، في حالة عدم إخراجه من خلال إجراء عملية أخرى.
  • لكن ينصح بتغييره بعد مرور عشر سنوات على عملية زرع الغرسات.

هنا تجد: علاج التثدي عند الرجال ورجاته المختلفة

أسئلة مطروحة بإجابات سليمة خاصة بعمليات تجميل الثديين

نتناول معا في السطور التالية باقة من أشهر الأسئلة المتداولة بين الأشخاص المقبلين على زراعة السيليكون، فمنها:

السؤال: هل يمكن تغيير غرسات السيليكون في المستقبل؟

  • الهدف من وراء إجراء عملية زراعة غرسات السيليكون وتجميل الصدر وزيادة حجمه هو الحصول على نتائج جمالية تظل بفاعلية جيدة لسنوات طويلة.
  • لكن بالفعل مع الاستخدام لعدة السنوات يكون من الضروري تغيير الغرسات.
  • هنا يصبح من الضروري أن نفرق بين استبدال الغرسات لوجود تلف أو تمزق في الغلاف، وبين التغيير لغرض المظهر الجمالي وتعديل العيوب التي قد تظهر في حجم وشكل الصدر بعد مرور سنوات عديدة من إجراء الزراعة.

السؤال: ما هي الأعراض الجانبية لزراعة غرسات السيليكون؟

  • هناك العديد من المخاطر التي قد تحدث نتيجة عملية تجميل الثدي وتكبيره بغرسات السيليكون، ومنها:
  1. تمزق الغرسة أو تسربها.
  2. حدوث تندُّب في النسيج، مما ينجم عنه تشوه في شكل غرسة السيليكون، وهو ما يعرف ب (التقلص الكبسولي).
  3. تغير في مكان الغرسة.
  4. ألم الثدي.
  5. تغيرات في شكل الحلمة، والإحساس في الصدر.
  6. العدوى.
  • قد يحتاج علاج هذه الأعراض إلى إجراء عملية جراحية أخرى، أو استبدال الغرسات أو إزالتها.

لماذا تلجأ النساء إلى زراعة غرسات السيليكون؟

  • هناك عدد من الأسباب التي قد تؤدي إلى إجراء عملية تكبير حجم الثدي، والتي تتركز فيما يلي:
  1. الشعور أكثر بثقة في النفس.
  2. تحسين المظهر الخارجي للجسم إذا كنتي تعاني من وجود ثدي أصغر من الثدي الآخر، أو أن كلاهما بحجم صغير، مما يؤثر بالسلب على طريقة ارتداء الثياب، أو على نوع حمالة الثدي المخصصة لحل مشكلة شكل الثديين غير المتناسقين.
  3. تصحيح الفرق الملاحظ في حجم الثديين بعد الانتهاء من عملية جراحية في الثدي لوجود مشاكل أخرى.
  4. تصحيح مشكلة انكماش حجم الصدر بعد التخلص من وزن زائد كثير، أو بعد الحمل.

شاهد أيضًا: عمليات شفط ترهلات الفخذين بالليزر

أسئلة يجيب عليها أطباء حاصلين على بورد تخصصي في عالم تجميل الثدي

إليكم عدة أسئلة وأجوبة عن عمليات تجميل الثدي، ألا وهي:

السؤال: ما هي الأمراض المصاحبة لعملية زراعة غرسات السيليكون؟

  • الإجابة: قد يصاحب إجراء مثل هذه العمليات الجراحية الخاصة بتجميل الثدي وتكبير حجمه مجموعة من الأعراض، تعرف علميا (بمرض غرسة الصدر).
  • ليس هناك مفهوم واضح حتى الآن يشرح العلاقة بين هذه الأعراض الجانبية وبين غرسات السيليكون، وأشهر هذه الأعراض ما يلي:
    • التعب والإرهاق.
    • فقدان الذاكرة.
    • ظهور طفح جلدي.
    • فقدان التركيز.
    • آلام المفاصل.
  • لمعالجة تلك الأعراض يمكنك التوجه إلى الطبيب المختص بحالتك لإزالة الغرسات.

السؤال: هل يمكن إجراء رضاعة طبيعية بعد زراعة السيليكون؟

  • الإجابة: تعتمد الرضاعة بعد إجراء عملية تجميلية في الصدر على نوع العملية، حيث أكدت أبحاث علمية حديثة أن الرضاعة الطبيعية تكون ممكنة بنسبة ٥٠٪ من إجمالي الحالات التي قامت بإجراء هذه العملية الجراحية.

السؤال: ماذا يحدث إن حدث حمل عقب الانتهاء من زراعة غرسات السيليكون؟

  • الإجابة: يستمر نمو نسيج الصدر طبيعيا تحت تأثير الهرمونات المتحكمة في الحمل، وهذا يعني أنه لا يوجد مشكلة في الحياة التناسلية لمن قامت بإجراء عملية تكبير حجم الثدي في المستقبل.

السؤال: ما هو العمر المناسب لإجراء العملية الجراحية الخاصة بتجميل الثدي؟

  • الإجابة: في جميع الحالات، ولكن يفضل الانتظار حتى اكتمال مرحلة البلوغ، للتأكد من استقرار حجم الثديين للحصول على نتائج جيدة.

إلى هنا نكون وفرنا لكم عدد كبير من أسئلة وأجوبة عن عمليات تجميل الثدي، وفي حالة وجود أي استفسارات أخرى، يمكنك ترك السؤال في خانة التعليقات، وسنقوم بالرد في أقرب وقت.



خبرة, كفاءة ,ثقة





خبرة, كفاءة ,ثقة