شفط دهون الخد قبل وبعد وكل مر تريد معرفته عنها

شفط دهون الخد قبل وبعد وكل مر تريد معرفته عنها

-دهون-الخد-قبل-وبعد.jpg

شفط دهون الخد قبل وبعد من أكثر الأمور التي تجذب انتباه من يرغب في خوض هذه التجربة خاصةً وأنها تجربة غير مألوفة مثل شفط الدهون من مناطق الجسم الأخرى، ولكن مع الثورة العلمية والطبية الكبيرة التي حدثت في السنوات الماضية، أصبح الوجه أيضًا من مناطق الجسم الذي يُمكن إجراء عدة عمليات تجميلية تتعلق بنحت الوجه والفكين لإبراز ملامحه بشكل أفضل.

ما هي عملية شفط دهون الخد ؟

تعرف عملية شفط دهون الخد بأنها واحدة من عمليات التجميل التي يمكن إجراؤها في العيادات وليس بحاجة إلى الدخول إلى حجرة العمليات. حيث يتم من خلالها شفط الدهون الزائدة التي تتراكم في المنطقة السفلى من الخد حتى يتم إبراز ملامح الوجه وتناسق معالمه.

من الجدير بالذكر أن شفط دهون الوجه من الطرق الآمنة كما أنه يتميز بنتائج ممتازة وطبيعية أفضل كثيرًا من عمليات شد الوجه.

يتم استخدام الضغط السلبي في شفط الدهون من منطقة الوجه وذلك باستخدام كانولا مجوفة يتم إدخالها تحت الجلد تقوم بتفتيت الخلايا الدهنية. وكذلك نحت الرواسب الدهنية الموجودة في الوجه والرقبة بكفاءة ودقة عالية.

ما هي أسباب تراكم الدهون في منطقة الخد ؟

يعود تراكم الدهون في منطقة الخد إلى العوامل الوراثية في المقام الأول. وعلى الرغم من ذلك توجد عدة عوامل أخرى تؤثر على تراكم الدهون في منطقة الخدين ومنها:

  • عدم أخذ القسط الكافي من النوم يؤثر كثيرًا على كمية الدهون المتراكمة في الجسم. وهذا ما أثبتته الدراسات أن النوم لفترة تقل عن 5 ساعات يؤدي إلى تراكم الدهون في الجسم ومنطقة الخدود.
  • تناول السكريات بكثرة يزيد من مستويات السكر في الدم مما يؤدي ذلك إلى صعوبة التخلص من الدهون في انتاج الطاقة نظرًا لاستبدال الدهون بالسكريات في إنتاج الطاقة للجسم.
  • عدم تناول وجبة الإفطار وعدم تناول محتويات متوازنة في هذه الوجبة أحد أهم العوامل التي تزيد من تراكم الدهون في هذه المنطقة. بالإضافة إلى انخفاض معدل الحرق في الجسم.
  • تؤثر الحالة النفسية بشكل كبير على زيادة تراكم دهون الجسم ومنها منطقة الخدود.
  • شاهد أيضًا: ازاله دهون الخد

ما هي خطوات عملية شفط دهون الخد ؟

تحتاج عملية شفط دهون الخد قيام طبيب التجميل بإجراء عدة خطوات تستغرق مدة تتراوح بين 20 إلى 40 دقيقة، وهي كالتالي:

  • يقوم طبيب التخدير لاستخدام التخدير الموضعي مع إعطاء المريض أدوية مهدئة تخفف من التوتر الذي يصاحب المريض أثناء إجراء العملية، وقد يستخدم الطبيب التخدير الكلي في بعض الحالات.
  • يقوم الطبيب بعمل شق صغير لا يتعدي ملليمترات قليلة في منطقة الخد الداخلية من اتجاه الفك العلوي حتى لا يحدث ظهور ندوب في الوجه بعد الجراحة.
  • يستخدم الأطباء تقنية الليزر بهدف إذابة الدهون المتراكمة في منطقة الخد، ومن ثم سهولة شفطها بعد ذلك.
  • يبدأ الطبيب بعد ذلك بإدخال أنبوب صغير عبر الشق الجراحي الذي قام بعمله في منطقة الخد، ثم شفط الدهون المذابة عبر ذلك الأنبوب.
  • بعد الانتهاء من الإجراء السابق، يقوم الطبيب بغلق الشق الجراحي عن طريق استخدام نوع من الخيوط المخصصة للجراحات التجميلية، حيث لا تترك هذه الخيوط أثر على الجلد بعد الشفاء.

شفط دهون الخد قبل وبعد

يحرص الكثير على معرفة النتائج التي سوف يحصلون عليها والفرق بين شفط دهون الخد قبل وبعد.

ومن الجدير بالذكر أن هذه العملية تتميز بنتائج إيجابية للغاية إذ أنها لا تسبب ندوب في الوجه أو مخاطر كبيرة محتملة أثناء الإجراء، ذلك إلى جانب سرعة التعافي من آثار العملية.

ينصح الأطباء بالتقشير الكيميائي خاصةً للنساء بعد عملية شفط الدهون حتى تنخفض نسبة التجاعيد على البشرة، ليبدو الوجه أكثر شبابًا.

يستطيع المريض الذهاب إلى منزله بعد الانتهاء من شفط دهون الخد على الفور. ومن الجدير بالذكر أنه يستطيع ممارسة حياته اليومية بدءً من اليوم الثاني للجراحة.

تعرف على: شفط الخدود

التعافي بعد إجراء عملية شفط دهون الخد

يصف الطبيب المختص تناول بعض الأدوية إلى جانب ضرورة حرص المريض على اتباع التعليمات والنصائح الهامة التي تساعد على سرعة التعافي إلى جانب الحصول على النتائج المطلوبة من هذه العملية، وهي كالتالي:

  • الحرص على تعقيم مكان الجراحة ليبقى نظيف دائمًا وتجنب احتمالية تلوثه، مما يساعد على التئامها بطريقة صحيحة.
  • تجنب التدخين لمدة شهر على الأقل حتى يلتئم الشق الجراحي سريعًا
  • الحفاظ على منطقة الوجه والفكين من الصدمات المباشرة.
  • تناول الطعام الصحي مع عدم تناول الطعام الحار أو كثير التوابل بعد العملية مباشرة ولمدة 24 ساعة، إلى جانب تناول الأطعمة اللينة سهلة الهضم.
  • الحرص على تناول الأدوية التي وصفها الطبيب في موعدها والمتابعة مع الطبيب في نتائج الجراحة.
  • تستغرق آثار الجراحة من ألم وتورم فترة تتراوح بين 5 إلى 7 أيام للتغلب عليها. بينما تصل الفترة التعافي التام إلى أسبوعين أو 4 أسابيع حتى تختفي الآثار بشكل نهائي.

مميزات عملية شفط دهون الخد

كما أشرنا من قبل أن شفط دهون الخد من إجراءات الجراحات التجميلية التي تتميز بعدة مميزات، ومن هذه المميزات ما يلي:

  • تتميز جراحة شفط دهون الخد بالوقت القصير الذي يستغرقه الطبيب في هذه العملية.
  • عدم البقاء في المستشفى لفترة طويلة، إذ يُمكن مغادرة المستشفى فور الإنتهاء من الجراحة.
  • لا تستغرق هذه العملية فترة طويلة للتعافي منها.
  • حيث يُمكن للمريض ممارسة حياته اليومية دون أي مشكلة من اليوم التالي للجراحة.
  • تتميز هذه العملية بنتائج مذهلة في نحت الخدين وإبراز ملامح الوجه.
  • عدم ترك أثر مكان الجراحة في الوجه. إلى جانب تمتعها بمضاعفات قليلة مقارنة بأنواع أخرى من عمليات شفط الدهون.
  • تتميز هذه الجراحة باستمرار نتائجها لفترة طويلة من الوقت خاصةً إذا تمت بطريقة صحيحة والتزم المريض بكافة التعليمات التي يوجهها له الطبيب، إلى جانب تناول الأدوية في وقتها.
  • .
  • هنا تجد أيضًا:  إذابة الدهون بالليزر البارد المميزات والأضرار

عيوب ومضاعفات عملية شفط دهون الخد المحتملة

على الرغم من المميزات المتعددة التي تتمتع بها جراحة شفط دهون الخد، إلا أنه مثل أي جراحة يمكن أن يترافق معها بعض العيوب والمخاطر المحتملة منها ما يلي:

  • التعرض لمخاطر العدوى التي تعد من أكثر المخاطر الشائعة في الجراحات التجميلية.
  • لذلك لابد من اختيار المكان المضمون الذي يتمتع بسمعة طيبة إلى جانب حرص المكان على اتباع التعقيم الكافي للمكان والأدوات.
  • قد يحدث لبعض الأشخاص نتائج غير مرضية. مثل إزالة كمية كبيرة للغاية من دهون منطقة الخد فيصبح الوجه نحيفًا بشكل غير مقبول. أو عدم تناسق حجم الخدين مع بعضهمها مما يجعل الوجه غير متناسق.
  • على الرغم من النتائج الإيجابية الكثيرة مقارنة مع العيوب والمخاطر المحتملة.
  • إلا أنها قد تترك أثارًا مؤقتة من تورم وكدمات قد تتسبب في إزعاج البعض. ولكن على أية حال فهذه الآثار تكون مؤقتة تختفي تدريجيًا بمرور الوقت.
  •  قد يحدث لبعض الأشخاص استمرار في الشعور بالألم لمدة تصل إلى أسبوع بعد الانتهاء من جراحة شفط دهون الخد. ولكن بالالتزام التام بتعليمات الطبيب وتناول الأدوية سوف يقل ذلك الشعور.

 



خبرة, كفاءة ,ثقة





خبرة, كفاءة ,ثقة