عمليات التجميل أنواعها ومضاعفاتها ومميزاتها

عمليات التجميل في الماضي كانت تقتصر على العمليات التي هدفها ترميم الجسم أو الوجه بالأخص في حالة تواجد عيوب منذ الولادة أو إذا تعرض الشخص إلى حادث ترتب عليه تشوه الأنسجة أو الجلد، ولكن في الوقت الحالي توسعت تلك الأنواع بشكل تام،

عمليات التجميل أنواعها ومضاعفاتها ومميزاتها

-التجميل.jpg

عمليات التجميل في الماضي كانت تقتصر على العمليات التي هدفها ترميم الجسم أو الوجه بالأخص في حالة تواجد عيوب منذ الولادة أو إذا تعرض الشخص إلى حادث ترتب عليه تشوه الأنسجة أو الجلد، ولكن في الوقت الحالي توسعت تلك الأنواع بشكل تام، إذ بات لفظ عمليات التجميل يتضمن الكثير من الأنماط المتنوعة التي هدفها إظهار ملامح وجمال الجسم والوجه مع إزالة أي عيب محرج.

بعض أنواع عمليات التجميل

جراحات التجميل تشعبت في الآونة الأخيرة، إذ أن التطور العلمي الكبير الذي يمر به العالم قد ساعد في التوصل إلى تقنيات وعلاجات كثيرة يتم استخدامها في عمليات التجميل
سواء للجسم أو الوجه، وذلك حتى يتم القضاء على عيوب الشكل والمظهر التي قد يكون لها تأثير على الصحة النفسية والبدنية، ومن أنواع جراحات التجميل سوف نذكر ما يلي:

جراحة تجميل الوجه

لأن الوجه هو جزء هام من الجسم بل والنافذة إلى الروح، نرى أن مجال تجميل الوجه قد قام بالاهتمام بالتفاصيل الدقيقة له، فتلك الجراحات قد تشتمل
على شد الرقبة وتجميل الأذن وتجميل الأنف إلى جانب عمليات شد الوجه، بل واشتمل الأمر عمليات تجميل الجفن.

وهناك تقنية يطلق عليها تحديد ملامح الوجه (Lit Lift) وهي من أحدث التقنيات ويتم فيها إضافة مفتح للبشرة حتى يقوم بتحديد الملامح الرئيسية للوجه،
ويتم استخدام في هذا النوع من العلاج مجموعة مستحضرات تجميل إلى جانب البوتوكس، من أجل أن يسلط الضوء تجاه الوجه، ويصبح محدد بالطريقة ذاتها
التي تتم عند وضع الماكياج، ولكن الفارق أن نتائج ذلك الإجراء تستمر حتى سنتين في غالبية الحالات.

الجراحة الترميمية

تقوم هذه النوعية من الجراحات بتصحيح عيوب الجسم ويشمل ذلك الوجه أيضًا، ويشمل هذا عيوب الولادة مثل تشوهات الأذن والشفة المشقوقة وأي إصابة رضحية،
مثل الحرق وعضة الكلب، وأي ترميم يحدث بعد أجراء علاجي خاص بمرض معين، مثل بناء الثدي مرة أخرى بعد استئصاله بسبب سرطان الثدي،
ومن أهم المجالات التي تستخدم فيها الجراحة الترميمية:

  • عملية ترميم الثدي: هنا يعاد بناء الثدي للسيدات اللاتي تم استئصال الثدي لهن، أو عمليات تصغير الثدي لمن لديها مشكلة في الظهر بسبب كبر حجمه.
  • عمليات ترميم القدمين واليدين: تجرى تلك العمليات لمن لديه مشكلة في القدمين أو اليدين مثل الأورام أيًا كانت حميدة أو خبيثة، والأصابع المكففة أو المتشابكة،
    أو من لديه أصابع إضافية في القدم أو اليد، ومن لديه متلازمة النفق الرسغي.
  • عملية ترميم الجروح: يجرى ترقيع جلدي أو تقنيات مغايرة من أجل بناء الجلد مرة أخرى في حالة وجود حروق أو جروح كبيرة.
  • الجراحة المجهرية: تجرى تلك الجراحة عن طريق تقنية السديلة من أجل تعويض أو تغطية جزء مصاب من الجسم أو جزء تأثر بمرض مثل السرطان.
  • جراحات ترميم الوجه: يتم استخدامها من أجل تصحيح عيوب الشفتين ومعالجة مشكلات التنفس، مثل التهابات الجيوب الأنفية المزمنة والشخير.
  • هنا تجد أيضًا: تجميل المؤخرة .. كل ما تريد معرفته عنها

مضاعفات عمليات التجميل

سوف نوضح أهم المضاعفات الصحية التي تصاحب عمليات التجميل فيما يلي:

  • حدوث تورم دموي شبيه بكدمة كبيرة تسبب ألم، بل وقد يستدعي الأمر إخضاع المريض إلى عملية أخرى من أجل تصريف الدم.
  • أن يصاب المريض بتلف في الأعصاب، الذي يمكن أن يصاحبه خدران وتنميل.
  • حدوث عدوى، على الرغم من إتباع إجراءات وقائية، ويعتبر هذا الأمر من المضاعفات الأكثر شيوعًا.
  • حدوث تجلّط في الأوردة العميقة، وفي العادة يحدث ذلك في الساق، وإذا تفككت وتقطعت تلك الجلطات ووصلت إلى الرئة، فيترتب على ذلك انصمام رئوي.
  • ظهور ندبات بعد الجراحة.
  • عدم رضا المريض عن الشكل العام والنتيجة.
  • حدوث تلف في الأعضاء الداخلية بسبب حدوث ثقب أو أكثر فيها خلال الجراحة.
  • مضاعفات عملية التخدير والتي تشتمل على السكتة الدماغية أو التهاب الرئة أو النوبة القلبية أو ربما يصل الأمر إلى الوفاة.
  • حدوث تورم مصلي بسبب حدوث تجمع لمصل الدم تحت الجلد والذي يسبب ألم وعدوى في بعض الأحيان.
  • فقد كم كبير من الدم أثناء العملية أو بعد ذلك، والذي يترتب عليه فلة ضغط الدم وربما الوفاة.
  • قد يهمك أيضًا: تاريخ عمليات التجميل متى وكيف بدأت ؟

نصائح مهمة قبل إجراء الجراحة التجميلية

يمكن أن تكون عملية التجميل في أوقات كثيرة مسألة هامة بل وحتمية من أجل المحافظة على صحة المريض، مثل الخضوع لعملية تقليل الوزن على سبيل المثال،
لهذا من الهام معرفة مجموعة عوامل يجب الاهتمام بها لكي نتجنب المخاطر التي تنجم عن جراحات التجميل بقدر المستطاع، ومنها:

  • اختيار الطبيب المعالج: فعندما يكون الطبيب ذو خبرة ومعروف في المجال وسمعته طيبة، كان ذلك من المؤشرات الإيجابية الدالة على احتمالات كبيرة لنجاح العملية.
  • المركز الطبي: يجب أن يكون هذا المركز مجهز بأدوات حديثة وأجهزة طبية متطورة وغرف عمليات معدة بشكل متخصص.
  • أن يجرب المريض تحاليل طبية وفحوصات، وهذا من أهم الإجراءات الضرورية قبل الخضوع لعملية التجميل أو أي عملية جراحية بصورة عامة.
  • من الأفضل تجنب تجربة أي عملية جراحية جديدة أو إجراء طبي لم يتم إثبات نتائجه بعد، فيجب التمهل حتى تجربة الأمر بصورة موسعة، ليتم الحكم عليه.
  • التعرف على تجارب مرضى سابقين أمر هام للغاية، وبالأخص المرضى الذين خضعوا للجراحة على يد نفس الطبيب، قبل اتخاذ القرار.

مميزات عملية التجميل الشاملة

هناك مزايا كثيرة لعملية التجميل الشاملة، منها:

  • التخدير: حيث يتم عمل إجراءات كثيرة بإخضاع المريض لتخدير واحد، وبهذا يمكن الحد من أخطار أي مضاعفات تنجم عن التخدير، حيث أنه في الآونة الأخيرة بات من
    الممكن زيادة مدة التخدير، وهذا يمكن الطبيب من إجراء عمليات متعددة في نفس الوقت، وذلك في مصلحة المريض.
  • تكاليف العملية: توجد عوامل كثيرة لها تأثير على تكاليف العمليات، مثل تكلفة أخصائي التخدير أو المستشفى إلى جانب غرفة الراحة، لذلك عن طريق عملية التجميل الشاملة،
    يتم تغطية أكثر من عملية في الوقت نفسه، وذلك قام بتوفير دفع تكاليف مرات متعددة.
  • مدة التعافي، حيث أن كل عملية تجميل لها مدة تعافي، ولكن عند إخضاع المريض لعملية تجميل شاملة، فسوف تخضع كافة تغييرات الجسم لمرحلة شفاء واحدة،
    وبتلك الطريقة سوف يكون شكل الجسم النهائي واضح في نفس الوقت.
  • سوف تكون الشقوق أقل وبالتالي الندوب.

من يمكنه إجراء عملية التجميل الشاملة؟

توجد مجموعة شروط يلزم توافرها عند إجراء تلك العملية، ومنها:

  • أن يكون المريض من فئة الشباب، وهذا لأن عملية تعافي أنسجة الجسم تكون بطيئة في السن الكبير.
  • توقف المريض عن التدخين قبل العملية وبعدها لمدة يقوم الطبيب بتحديدها.
  • أن يكون فحص الدم طبيعي.
  • ألا يعاني المريض من أي مرض مزمن مثل الضغط والسكر.

هل يعتبر اللجوء إلى الجراحة التجميلية حلاً نهائياً دائماً
بعد اللجوء إلى التقنيات غير الجراحية؟

بالتأكيد لكل عمر توصيات خاصة به، وحلول مثالية لا يمكن في بعض الأحيان أن تستبدل بغيرها، وبصورة عامة، من النادر أن تكون جراحات التجميل
هي أول حل يمكن أن نلجأ إليه في السن الصغير، ولكن يستثنى من ذلك بالطبع جراحات التصحيح، فطالما كانت الحلول غير الجراحية متوفرة، يمكن اللجوء
إليها في المقام الأول، ولكن بالنسبة لشخص متقدم في السن وحتى إن لكم يخضع لوسيلة غير جراحية أو جراحية قبل ذلك، فيمكن أن تكون جراحة التجميل ضرورية له بسبب السن.



خبرة, كفاءة ,ثقة





خبرة, كفاءة ,ثقة