عملية شفط الذقن المزدوج

عملية شفط الذقن المزدوج

-شفط-الذقن-المزدوج.jpg

تعتبر عملية شفط الذقن المزدوج عملية شائعة للغاية، إذ يقبل عليها الكثير من السيدات والرجال، لأنه من المستعصي للغاية التخلص من الدهون التي تتكون في تلك المنطقة عن طريق نظام دايت معين أو ممارسة بعض التمارين الرياضية، فيمكن أن يكون الأمر راجع إلى وراثة، أو ربما تراكمت الدهون في تلك المنطقة بسبب زيادة الوزن أو السمنة، لهذا سوف نقوم الآن بالتحدث عن أهم العناصر حول هذه العملية بشكل تفصيلي.

عملية شفط الذقن المزدوج

تقوم عملية شفط الذقن المزدوج بالفصل بين الرقبة والذقن، لأن المنطقة بين رقبة المريض وذقنه أكبر من الطبيعي.

وهذا ينتج عن عدم قيام الرقبة باستهلاك الدهون المتراكمة بها، وبالتالي تتكتل الدهون في هذه المنطقة وتتراكم أسفل الجلد، وبهذا تكبر تلك المنطقة وتكون ما يطلق عليه الذقن المزدوج.

بل ويمكن أن يظهر نفس الأمر بسبب ترهل العضلات أو الجلد، ويمكن أن يرجع الأمر لسبب وراثي في جينات المريض.

نصائح قبل عملية شفط الذقن

في بداية الأمر، وعندما يتخذ المريض قرار بالخضوع لعملية شفط الذقن، عليه الحرص في التفتيش جيدًا على طبيب جراح مميز خبير وماهر في هذا المجال.

لأن خبرة الجراح تعتبر من العوامل الأساسية لكي يتمكن المريض من الحصول على النتيجة التي يبحث عنها.

إذ أن الطبيب الخبير يكون قادر على تقييم حالات المرضى، بل ويختار بشأن كل منهم التقنية المناسبة له.

ويحدد نسب الدهون المطلوب التخلص منها، لكي يحصل المريض على نتيجة مميزة.

سوف يتطلب الأمر من المريض أن يتوقف عن تناول الكحوليات وعن التدخين أيضًا لمدة كافية بشكل مناسب قبل الخضوع للعملية.

لأن التدخين له تأثير بشكل مباشر على قابلية الجسم للتعافي، بل ويرفع من احتمالات وقوع مضاعفات كثيرة وأخطر الآثار الجانبية.

لأنه ينتج عنه ضيق في الأوعية الدموية، ويحد من تدفق الدم الواصل إلى الجرح، وبهذا يتأخر التئامها.

على المريض أن يجري فحوصات بشكل شامل قبل الخضوع للعملية، فعن طريق تلك الفحوصات، سوف يقيم الطبيب حالته.

ويتعرف على أي مشكلة أو ظرف، من الممكن أن يؤثر على سير العملية أو على النتيجة المتوقعة لها، أو ينتج عنه مشكلات أو مضاعفات على صحة المريض بشكل خطر بعد العملية.

أنواع عملية شفط الذقن المزدوج

هناك أنواع عديدة من الإجراءات التي يمكن أن تطبق على المريض، من أجل أن يتخلص من الذقن المزدوج، ومنها:

شفط الذقن عن طريق الجراحة

عملية شفط الذقن عن طريق الجراحة، تبدأ مثل أي عملية شفط دهون أخرى.

من خلال تحديد المكان الذي سوف يتم إجراء الشق الجراحي فيه.

عن طريق الجراح، ويعتمد في ذلك على حالة المريض.

ويستخدم بعد ذلك نوع تخدير مناسب من أجل تجنيب المريض الشعور بأي ألم.

ثم يبدأ الطبيب في عمل الشق الجراحي، طبقًا لما قام تحديده من قبل.

ثم بعد ذلك يستخدم الطبيب أدوات طبية معينة مخصصة لإجراء شفط الدهون من الذقن، ثم يغلق الشق الجراحي ويعقم الجرح.

شفط الذقن باستخدام الليزر

  • يعتبر هذا الخيار من الحلول المتاحة للمرضى الذي يرفضون الخضوع لأي نوع من الجراحات.
  • أو المرضى أن جراحات التجميل يمكن أن ينتج عنها مشكلات صحية معينة.
  • هنا يتم تطبيق شفط دهون الذقن بالليزر، وهو إجراء يعتمد على تطبيق أشعة الليزر بطول موجي معين، لكي تخترق طبقات الجلد.
  • وتصل إلى طبقات الدهون لكي تذيبها، كما يساعد الأمر عبر ذلك الإجراء على شد المنطقة على أبعد مدى.

شفط الذقن باستخدام الفيزر

تقنية الفيزر تعد تقنية غير جراحية، يقوم أطباء كثيرين باستخدامها، من أجل تخليص المريض من كم الدهون المتراكم في مناطق معينة من الجسم، وهذا الإجراء يعتمد على نوعية معينة من الموجات التي تعمل على تذويب الدهون.

هذه التقنية شبيهة بإجراء شفط الدهون من الذقن عن طريق الليزر، وأيضًا في الغالب يتطلب المريض في هذا الإجراء نفس المدة المطلوبة للتعافي عند الخضوع لليزر.

هنا تجد: شفط الدهون بتقنية الفيزر المزايا والأضرار

متى تظهر نتيجة شفط الذقن المزدوج؟

نتيجة عملية شفط الدهون من منطقة الذقن وتسلسل ظهور تلك النتيجة الزمني، تختلف حسب التقنية التي طبقت، وحالة المريض الصحية، إلى جانب درجة التزامه بتعليمات الطبيب بعد العملية.

ولكن تعتبر مدة ستة أشهر هي المدة التي تلزم لكي تظهر غالبية نتائج إجراءات شفط الدهون من منطقة الذقن، إذ حالة المريض تميل إلى الاستقرار بصورة تامة بعد تلك المدة، ولكن هناك حالات، تطول معها فترة التعافي حتى تصل إلى سنة.

عملية شفط الذقن المزدوج بطريقة جراحية تظهر معها نتيجة في نفس الوقت، إذ يمكن للمريض أن يلاحظ بنسبة كبيرة النتيجة النهائية بعد أن تختفي الإحمرار وآثار التورم التي تظهر بعد العملية.

أما في حالة كان التخلص من دهون الذقن قد تم بإجْراء غير جراحي، فالنتيجة تتحول إلى أفضل بمرور الوقت، حتى يصل المريض إلى النتيجة النهائية، ربما بعد أسابيع أو عدة أشهر، وهذا لأن الجلد يحتاج إلى وقت كي يتأثر بشد الجلد الناتج عن الفيزر أو الليزر.

نصائح بعد عملية شفط الذقن

من هذه النصائح:

  • على المريض أن يلتزم بإرشادات الطبيب، فيما يخص ارتداء المشد المخصص بعد العملية، وقد يصل الوقت اللازم لذلك إلى 60 يوم في حالات معينة.
  •  كذلك على المريض أن يتأكد من استعمال وسادات خلال النوم، حتى تبقى رأسه مرفوعة بعض الشيء، من أجل الحد من الانتفاخ والتورم بعد العملية.
  • على المريض الابتعاد عن الانحناء تجاه الأمام، أو حمل أثقال على قدر المستطاع، وذلك بضعة أسابيع بعد الخضوع للعملية. لكي يحافظ على أن يلتئم الشق الجراحي بشكل صحيح.
  • يجب أن يخبر المريض الطبيب بكل العلاجات التي يتناولها، لكي يتأكد من كونها لا تسبب أي آثار جانبية لها تأثير على نتيجة العملية.
  • يبتعد المريض عن الاغتسال في مكان العملية، وذلك حتى 3 أيام بعد العملية، لكي لا يتضرر الشق الجراحي.
  • هنا تجد  أيضًا: نحت الجسم وتأثيرها على الإنسان

اضرار عملية شفط الذقن المزدوج

تعتبر من عمليات الجراحة التي تترك بعض الآثار الجانبية، وعلى الرغم من قلة وندرة أضرار تلك العملية، ولكن من الأفضل أن يتعرف عليها المريض، ويناقشها مع الطبيب بشكل مفصل، ومن تلك الأضرار:

  • يتغير لون الجلد فيما بعد انتهاء العملية.
  • تظهر بعض الكدمات والندبات، وذلك من الأمور الشائعة بعد العملية.
  • احمرار الجلد والتحسس، وذلك ما يسبب الحكة بعد العملية، لهذا يصف الطبيب بعض أدوية الحساسية.
  • تجمع السوائل والتورم، ويظهر في أول أيام بعد العملية، ويمكن تجنب الأمر بتناول علاجات الالتهابات، وارتْداء المشد.
  • ظهور عدوى، وذلك عند إهمال العناية بالجرح والتغيير عليه بشكل مستمر.وهذه الأمر يعتبر من أخطر الأضرار التي يمكن أن تصيب المريض، فوقتها يتلوث الجرح وتظهر مضاعفات خطيرة.
  • مشاكل التخدير، فعلى الرغم من إجراء العملية فقط بتخدير موضعي، إلا إن هذا التخدير في بعض الأحيان يسبب تهيج الأعصاب أو الشعور بتنميل.

مدة لبس المشد بعد عملية شفط الذقن

يعتبر ارتداء المشد من الأمور المهمة التي ينبغي أن يحرص المريض على القيام بها بعد العملية.

ومدة ذلك تتوقف على حالة المريض نفسه، ولكن في المتوسط تكون بين ثلاثة أو أربعة أسابيع.

 

عملية شفط الذقن المزدوج تكون ضرورة بالنسبة للكثير من المرضى، عندما يتأثر الشكل كثيرًا بسبب هذا الأمر، لأنه هو الإجراء المثالي لهذه الحالة، لصعوبة التخلص من دهون تلك المنطقة بطرق أخرى طبيعية.

 



خبرة, كفاءة ,ثقة





خبرة, كفاءة ,ثقة