عملية شفط دهون الظهر، هل هي مؤلمة؟

عملية شفط دهون الظهر، هل هي مؤلمة؟

-شفط-دهون-البطن،-هل-هي-مؤلمة؟.jpg

عملية شفط دهون الظهر، هل هي مؤلمة لمعرفة الإجابة على هذا السؤال يجب أن نعلم أن عملية شفط دهون الظهر تعتبر  حل فعال في إنهاء مشكلة تواجد كم دهون كبير في تلك المنطقة، والتي تعد مشكلة جمالية تزعج صاحبها، بل وتسبب القلق لأشخاص كثيرين، ومن الممكن أن يكون لها تأثير بصورة ملحوظة على صحة الشخص بصورة عامة، ويمكن أن تعوق نشاطه وحركته، وذلك النوع من عمليات التجميل بدأ في الانتشار في الآونة الأخيرة بسبب فاعلية ذلك الإجراء والنتائج المذهلة التي لاحظها الكثير، وسوف نقوم اليوم بالتحدث عن أهم التقنيات التي استخدمت في هذا المجال، مع توضيح أهم الإرشادات التي يجب أن تتبع في ذلك.

ما هي عملية شفط دهون الظهر؟

تعتبر عملية تجميل هدفها تخليص المريض من الدهون المتراكمة بشكل زائد بسبب وراثي أو بسبب زيادة الوزن في المنطقة التي توجد أعلى الظهر بشكل مقابل للصدر.

وأيضًا في المنطقة التي توجد أعلى الحوض مقابل الخصر، وتستخدم تلك العملية من أجل إزالة الدهون التي كونت ثنيات تسبب الإزعاج. حتى يصل المريض إلى شكل جسم مشدود ومتناسق خالٍ من الدهون والترهلات، وبهذا يشعر الشخص بالراحة والسعادة.

عملية شفط دهون الظهر، هل هي مؤلمة؟

خلال عملية شفط الدهون من منطقة الظهر، لن يشعر المريض بأي ألم، ولكن فيما بعد العملية. من الممكن أن يشعر بقدر من الألم. ولكن من الممكن السيطرة على الأمر بتناول مسكنات الألم البسيطة التي يصفها الجراح عند اللزوم.

يعتبر أمر طبيعي أن يشعر المريض بعدم الراحة والانزعاج في أول أيام بعد الخضوع لعملية شفط الدهون من منطقة الظهر. ولكن التورم والألم يبدأن في التلاشي مع الوقت، ويمكن أن يظل ألم الجهة السفلية من الظهر لمدة أطول، ولكن بصفة عامة الألم يكون قدر المستطاع.

يجب أن يضع المريض في ذهنه أن عملية شفط الدهون من الظهر، يمكن أن يسبب ألم وأن قد يتعرض لالتهاب بعد العملية في منطقة أخرى من الجسم، وهذا لأن العمود الفري يقوم بالمشاركة بصورة أساسية في حركات الجسم المتنوعة. وأي ورم في تلك المنطقة، من الممكن أن يكون له تأثير على حركة الجسم الطبيعية. ولكن على المريض أن يتذكر أن التعافي سوف يتم مع مرور الوقت، وسوف يتم علاج كل الأضرار بسهولة.

طرق عملية شفط دهون الظهر

هناك الكثير من التقنيات التي يمكن أن تستخدم في عملية شفط دهون منطقة الظهر. وهي تقنيات تكون معتمدة على استعمال أنبوبة بسمك معين رفيع وتكون متصلة بحاوية أو كيس من أجل إخراج الدهون من الجسم، ومن أهم تلك التقنيات:

شفط دهون الظهر عن طريق عملية جراحية

هنا يكون المريض خاضع لتخدير كلي، ويقوم الجراح بعمل شق صغير جراحيًا في منطقة الظهر. ثم يبدأ في إدخال أنبوبة رفيعة، ويحقن داخلها محلول ملحي ومعه مادة الليدوكايين الإبينفرين، وهو مهم لتيسر تذويب الدهون، ثم شفطها عبر الأنبوبة من الجسم.

شفط دهون الظهر بتقنية الليزر

هنا يتم إخضاع المريض لأكثر من جلسة كل فترة، والطبيب هو من يحدد المدة بين الجلسة والأخرى. ويستخدم في الجلسة أشعة ليزر بأطوال موجية معينة، تقوم بتذويب الدهون من منطقة الظهر، ثم جعلها سائلة، حتى يتم شفطها بسهولة بأنبوب صغير.

شفط دهون الظهر بتقنية الفيزر

تلك التقنية تكون معتمدة على القيام بتفتيت الدهون ثم تذويبها عن طريق ترددات موجات فوق صوتية معينة، وبهذا يكون من السهل سحبها عبر أنبوب من الجسم. وتلك التقنية تتميز بكونها آمنة بالمقارنة بالتقنيات الأخرى، بل وتمنح المريض نتيحة مذهلة دون الإضرار بالأنسجة التي تحيط بالمنطقة أو بالجلد.

هنا تجد: شفط دهون الظهر

نتائج شفط دهون الظهر

بعد شفط الدهون من الظهر، تتمكن غالبية الحالات من ملاحظة النتيجة الأولية فورًا. ولكن النتيجة النهائية تتطلب بضعة شهور حتى تظهر وتستقر، وحتى تظهر النتيجة، سوف يكون التعافي كما يلي:

  • يطلب الطبيب من المريض أن يتجنب كل المجهودات البدنية العنيفة لمدة 14 يوم بحد أدنى.
  • يجب أن يرتدي المريض مشد طبي بضعة أسابيع. حتى يحد من تجمع السوائل داخل الجسم، ولكي تقل احتمالات ظهور كدمات أو تورمات، وحتى لا يتكتل الجسم.
  • في العادة يقوم الجراح بفك الغرز إذا كان الشفط قد تم بجراحة بعد 7 أيام إلى 14 يوم.
  • من الأفضل أن يتم تدليك المكان كل يوم 30 دقيقة، من أجل تنشيط الدورة الدموية، وللحد من التكتلات.
  • يجب أن يضيف المريض إلى نظامه الغذائي فيتامينات ومعادن طبيعية كثيرة.
  • يجب أن يتناول كم كبير من الماء، ويمتنع عن التدخين.
  • بعد القيام بفك الغرز، من الأفضل أن يمارس المريض رياضة بسيطة مثل المشي.

من هم الأشخاص المرشحين للخضوع لشفط دهون الظهر؟

يجب أن تتوافر مجموعة معايير هامة في كل من يريد القيام بذلك، وهي:

  • أن يكون المريض متمتع بصحة جيدة بصورة عامة، مع ضرورة عدم تواجد أي مشكلات مرضية تتطلب تطبيق خطة علاج أهم من الخضوع لعملية التجميل.
  • المريض الذي تكون كتلة جسمه لا تتجاوز الوزن الطبيعي بنسبة تزيد عن 40%، وهي نسبة لازمة لإجراء جراحة بشكل ناجح وسلاسة، وحتى لا يكون المريض بعدها مضطر إلى الدخول لجراحة تكميلية أخرى.
  • أن يكون المريض يتبع نمط صحي في حياته بشكل عام، بحيث يكون يتبع نظام غذائي صحي ويبتعد عن العادات التي تضر بصحته مثل تناول الكحوليات والتدخين.
  • المريض الذي يعاني من تراكم دهون بصورة كبيرة في الظهر، مع تواجد ثنيات بشكل ملفت، بطريقة أثرت على حالته النفسية.
  • الشخص المستعد بصورة كافية بطريقة تمكنه من الحفاظ على نتيجة الجراحة بعد ذلك، عن طريق تطبيق نظام غذائي بشكل متوازن، مع ممارسة تمارين رياضية ومتابعة الوزن بشكل مستمر.

شاهد أيضًا: تجربتي شفط الدهون مع مميزات واضرار هذه العملية

بعد نحت الظهر هل ستعود الدهون؟

بعد أن يزيل الطبيب خلايا الدهون لا يمكنها أن ترجع ثانيًة. ولكن من الممكن أن يكتسب المريض وزن زيادة، مع تراكم دهون في مناطق أخرى إذا لم ينفذ تعليمات الجراح.

ولكن بنسبة أقل بالمقارنة بما كان يتم قبل العملية، وفي الغالب يجب كل جراحي التجميل على هذا السؤال. بأنه طالما اهتم المريض بالمحافظة على نتيجة العملية عبر ضبط الوزن وجعله مستقر، سوف بحتفظ بنتيجة مرضية طوال الوقت.

اضرار شفط دهون الظهر

هذا الإجراء، يمكن أن يتضمن مجموعة أضرار، لهذا يجب التنويه عنها، ومنها:

  • أخطار التخدير، لأن جراح شفط الدهون يمكن أن يلجأ إلى التخدير الكلي في حالات معينة، وهنا يمكن أن يتضمن الأمر أخطار محتملة بسبب التخدير.
  • الندبات، تعتبر من الأضرار المحتملة الحدوث. بالأخص مع المرضى الذين يتمتعون بجلد رقيق. ولكن إذا الطبيب خبير في المجال، فبإمكانه الحد من حدوث هذا الأمر.أو ربما التعامل مع الأمر بأحد الإجراءات التجميلية المكملة.
  • ضرر العدوى، وهو ضرر ربما يقع بسبب التعامل مع مركز تجميل سيء، إذ يكون قليل التعقيم والنظافة، لهذا على المريض اختيار مركز التجميل والطبيب بكل دقة.
  • ضرر التورم وظهور التهابات، وهي من الأضرار الطبيعية، وتبدأ في الاختفاء بعد يومين من وقت الخضوع للجراحة، وهنا يصف الطبيب مجموعة من المضادات الحيوية في مواعيد معينة.

في النهاية تعرفنا على إجابة سؤالنا عملية شفط دهون البطن، هل هي مؤلمة؟  عن  أصبح إجراء يتم الخضوع له الكثير من المرضى في الوقت الحالي، نظرًا لصعوبة التخلص من دهون تلك المنطقة بسرعة، ولكن يجب أن يتأكد المريض قبل الخضوع لذلك الإجراء، أنه مناسب له.

 



خبرة, كفاءة ,ثقة





خبرة, كفاءة ,ثقة