عملية نحت البطن والخصر

عملية نحت البطن والخصر

PicsArt_10-30-04.00.54-1200x800.jpg
  • من منا لا يرغب بالحصول على جسد جميل وقوام ممشوق وخصر منحوت؟ جميعنا يطمح للجمال الكامل ويرغب بالحصول على مظهر ساحر للأبصار. عملية نحت البطن والخصر هي إحدى الطرق الممكنة لإبراز جمال الجسم وتحقيق إطلالة فريدة من نوعها بدون اتباع حمية قاسية أو ممارسة تمارين مجهدة.

ما هي عملية نحت البطن والخصر؟ وكيف يتم إجراؤها ؟ وما هي أضرارها ومخاطرها المحتملة ؟ لسوء الحظ، تكثر الشائعات والاعتقادات الخاطئة حول عملية نحت البطن والخصر ويظنها البعض عملاً جراحياً خطيراً. ولكن ذلك غير صحيح تماماً. لذلك سيجيبكم الدكتور محمد حميدة أخصائي الجراحة التجميلية على كافة تساؤلاتكم حول عملية نحت البطن والخصر.

ما المقصود بعملية نحت الجسم ؟

  • هي عملية تجميلية يتم القيام بها بهدف رسم شكل محدد للجسم وإعطاء مظهر مثالي وطبيعي قدر الإمكان. ويمكن لهذه العملية أن تتم عن طريق الاستعانة بتقنية الليزر أو الأمواج فوق الصوتية أي عن طريق إذابة الدهون بالحرارة.
  • تهدف عملية نحت البطن والخصر إلى إعادة تشكيل الجسم وتحديد الأماكن المطلوب تمسيدها والأماكن الأخرى المطلوب ملؤها مثل منطقة الردفين.
  • كما ويستطيع طبيب التجميل أثناء عملية نحت الجسم القيام بما يلي:
  • شفط الدهون من مناطق محددة من الجسم مثل البطن أو الفخذين أو الظهر.
  • التخلص من الجلد الزائد بعد شفط الدهون.
  • إعادة نحت وتشكيل المنطقة وفق رغبة المريض ورؤية الطبيب.
  • يجب الانتباه إلى أن عملية نحت الجسم ليست طريقة مثالية للتخلص من السمنة وخسارة الوزن الزائد المعمم في الجسم. إنما هي إجراء تجميلي يستطيع إزالة الدهون من منطقة محددة لا تستجيب للحمية الغذائية أو للرياضة. ثم إعادة حقنها في أماكن أخرى بغية إعطاء الجسم شكلاً وقواماً أجمل.
  • كما أنها تعد وسيلة ناجحة للتخلص من مشكلة الجلد الزائد الذي ينتج عن خسارة فعالة وكبيرة للوزن.

عملية نحت البطن والخصر

كيف تتم عملية نحت الجسم ؟

  • في الحقيقة، إن عملية نحت البطن والخصر بالطريقة الجراحية تتم بالتخدير العام. أو عن طريق التخدير القطني فوق الجافية، وهو تخدير موضعي يجريه الطبيب عن طريق حقن مادة مخدرة في المنطقة القطنية تؤدي إلى تخدير الجزء السفلي من الجسم.
  • على الطبيب أن يحاول قدر الإمكان أن يكون الشق الجراحي في منطقة غير ظاهرة. مثل منطقة تحت الثدي أو في الثنايا بالمجمل. وفي بعض الحالات يكون ذلك غير ممكناً ويكون الندب الجراحي واضح على الجسم.
  • هناك عدة أنواع وأشكال مختلفة لعملية نحت الجسم، تبعاً لظروف كل مريض وشكل الجسم والهدف الذي يطلب الوصول إليه. إليكم الآلية التي يعمل بها جراح التجميل كي يقوم بنحت الجسم:

شد جلد الجزء السفلي من الجسم

  • يتم ذلك من خلال قص الجلد الزائد من منطقة الوركين والبطن والظهر وحتى الأفخاذ وشد الجلد بعد ذلك. وإن هذا الأمر يمنح الجلد مظهراً ناعماً متجانساً ويخلصه من علامات الترهل و السيللوليت غير المستحبة.
  • يمكن للطبيب أن يقوم بهذا الإجراء خلال عملية واحدة. أو خلال عمليتين أو ثلاثة بحسب كل حالة.

شد الفخذين

  • حيث يقوم الطبيب بشفط دهون الفخذين ثم التخلص من الجلد الزائد وشده. وهذا ما يمنح المريض قواماً ممشوقاً ومظهراً مشدوداً منحوتاً بطريقة طبيعية ومميزة.
  • وهناك أيضاً شد الردفين، وشد ورفع الثديين وكذلك الذراعين. لكي يكون العمل الجراحي متكاملاً ويأتي بالنتائج المرغوبة التي يفضلها المريض والطبيب أيضاً.

ما هي الأنواع المختلفة لعملية نحت البطن والخصر ؟

في البداية ينبغي التفريق ما بين التقنيات الجراحية التجميلية التي تقوم على مبدأ أساسي وهو شفط الدهون، والتقنيات الأخرى غير الجراحية (غير الباضعة) التي يمكن القيام بها في العيادات الخارجية.

تقنيات نحت البطن والخصر غير التجميلية

تقنية الكرايو لتكسير الدهون

  • إن مبدأ هذا الجهاز هو تعريض الخلايا الشحمية إلى درجة حرارة منخفضة جداً مما يؤثر على جدار الخلايا الشحمية مؤدياً إلى تحطمها. ويكون ذلك بواسطة جهاز يوضع بشكل خارجي على الجلد دون إدخال أية أنابيب أو ثقب الجلد.

حقن الجسم بمادة حالة للشحوم

  • تطلب هذا الإجراء حقن مادة حمضية تدعى deoxycholic acid تتجه هذه المادة إلى الخلايا الشحمية وترتبط بجدارها فتؤدي إلى انحلاله وذوبان الشحوم في تلك المنطقة.

إزالة الدهون بالليزر

  • تتم في هذه التقنية تعريض الجسم بشكل خارجي إلى حزمة ليزرية لها صفات محددة بطول موجه معين وشدة محددة قادرة على حلّ الدهون في أماكن تجمعها.

عملية نحت البطن والخصر

تقنية الفيزر

  • وهي شائعة الاستخدام. حيث يتم فيها الاعتماد على الأمواج الترددية فوق الصوتية من جهة والحرارة من جهة أخرى في استهداف الشحوم وإذابتها.

اقرأ أيضاً: تقنية الفيزر لإزالة الدهون 

تقنيات نحت البطن والخصر الجراحية

  • وتتضمن هذه العملية القيام بثلاثة إجراءات أساسية:
  • أولاً: شفط الدهون من منطقة معينة. على سبيل المثال، دهون الظهر، الفخذين، البطن، الخواصر، الأرداف.
  • ثانياً: قص الجلد الزائد بعد سحب الدهون والتخلص منه.
  • ثالثاً: شد الجلد بعد أن يتم حقن الشحوم في المناطق المطلوب زيادة حجمها. كي يبدو الجسم بمظهر مشدود ولإبراز منحنياته بشكل أوضح.

لماذا تجرى عملية نحت البطن والخصر؟

  • تجرى عملية نحت البطن والخصر أولاً بناء على رغبة المريض. ومن أجل التخلص من الدهون المعندة التي لا تزول بالحمية القاسية ولا بالرياضة المتعبة.
  • كما أن نسبة كبيرة من مرضى البدانة يرغبون باختصار الوقت والجهد على أنفسهم فيتجهون إلى إجراء عملية نحت البطن والخصر والتي تعطي نتائج مذهلة خلال وقت قياسي.
  • من ناحية أخرى، قد يلجأ بعض الأشخاص ذوي الوزن الطبيعي إلى عملية نحت البطن والخصر. لاسيما السيدات إذ تحتاج الأنثى إلى إبراز مناطق معينة من الجسم دون الأخرى. وهذا ما يمكن الحصول عليه عند الالتزام بتمارين رياضية معينة لوقت طويل. أو عن طريق اللجوء إلى حل مختصر آخر، وهو عملية نحت البطن والخصر.

نصائح قبل إجراء عملية نحت البطن والخصر

  • على المريض أن يختار طبيبه بعناية، وأن يتأكد من مهارته وقدرته على القيام بالأمر بالشكل الصحيح المطلوب. ويجب على المريض أن يطلع طبيبه على أمور هامة قبل إجراء عملية النحت، وهي :
  • تطلعات المريض من هذا التجميل، والنتيجة التي يرغب بالوصول إليها. وعلى الطبيب بدوره أن يشرح للمريض بموضوعية وشفافية حول النتائج التي من الممكن تحقيقها بعيداً عن المبالغة والخداع.
  • الحالة الصحية العامة للمريض، هل لديه أمراض مزمنة، أو هل يعاني من حساسية تجاه دواء معين أو غير ذلك.
  • على المريض أن يخبر طبيبه بكافة أنواع الأدوية التي يأخذها سواء لفترة مؤقتة أو بشكل مزمن.
  • ينبغي على المريض إخبار الطبيب في حال كان مدخناً أم كحولياً أو إذا كان يتعاطى أياً من المواد المخدرة.

ماذا بعد عملية نحت البطن والخصر ؟

  • قد يطلب منك طبيبك مغادرة المشفى في اليوم ذاته الذي تم إجراء عملية النحت فيه. ولكن مع التزام الراحة الكاملة في المنزل خلال اليوم الأول. وتناول المسكنات المطلوبة عند الشعور بالألم.
  • في اليوم التالي يفضل البدء بالحركة شيئاً فشيئاً تجنباً للركودة الدموية وتشكل الخثرات في الدم.
  • أما في حال كانت عملية نحت البطن والخصر قد تمت بواسطة إجراء غير جراحي فيمكنك مغادرة العيادة بعد الجلسة مباشرة دون الشعور بأي ألم. أي أنك تستطيع الحركة بشكل طبيعي بدون أي مشاكل. ولكن بالطبع تكون نتائج الجراحة أفضل وأوضح.

تعرف أيضاً على : نحت الجسم بتقنية الفيزر

ما هي المخاطر الناجمة عن إجراء نحت البطن والخصر ؟

  • ويتضمن ذلك بعض التأثيرات الجانبية التي تصادف في حالات نادرة من عمليات نحت البطن والخصر. والتي إذا تمت بأيدي طبيب تجميلي ماهر ستكون احتمالية ظهورها نادرة جداً. ومنها نذكر:
  • عدم تناظر الجانبين : أي أن يكون هناك جزء ممتلئ أكثر من الآخر أو على العكس.
  • النزف أو تشكل الخثرات الدموية.
  • آثار جانبية ناتجة عن التخدير: مثل الشعور بغثيان، اقياء، أو مشاكل في الصحو من التخدير العام.
  • أذية الأعصاب، الأوعية الدموية، العضلات، أو الأعضاء الأخرى.
  • تشكل ورم دموي تحت الجلد: والذي يحتاج إلى تفريغ جراحي.
  • انتقال بكتريا وحدوث عدوى أو التهاب جرثومي نتيجة سوء التعقيم.
  • أذية الأعصاب الحسية وما ينتج عنها من اضطراب الحس السطحي على الجلد وشعور بالخدر والتنميل.
  • الألم والتورم لفترة طويلة.
  • سوء وظائف القلب والرئتين.
  • تندب الجلد أو ظهور خطوط رفيعة فيه أو تغير في لونه.
  • احمرار الجلد.
  • طفح جلدي وشرى.
  • عدم حصول المريض على نتائج مرضية مما يتطلب القيام بعمل جراحي آخر. أو الخضوع لجلسات إذابة دهون إضافية في حال كان يتبع التقنيات غير الباضعة.

كم المدة التي يحتاجها الجسم ليتعافى من عملية النحت ؟

  • تختلف المدة بحسب نوع الإجراء الذي تم القيام به، وكمية الدهون المسحوبة من الجسم و عمق الجرح أو طول الشق الجراحي. وقد تحتاج عملية نحت البطن والخصر الجراحية إلى أسابيع كي يتعافى منها الجسم تماماً. أما التقنيات الأخرى غير الجراحية فيمكن للمريض العودة لممارسة نشاطاته الطبيعية مباشرة بعد الجلسة بدون أي مشاكل.

نصائح للعناية الذاتية في المنزل بعد عملية نحت البطن والخصر

  • التزم بالراحة قدر المستطاع، واكتفِ بالمشي بهدوء مدة 10 دقائق خلال أول ١٠ ايام بعد اجراء عملية النحت.
  • تجنب ممارسة الأنشطة المتعبة خلال فترة أول 4 أسابيع من العمل الجراحي مثل الركض، حمل الأشياء الثقيلة، الانحناء أو الوقوف طويلاً.
  • لا ترتدي الملابس الضيقة واحرص على ارتداء الملابس المريحة الفضفاضة. كي تتجنب الشد على القطب الجراحية والغرز مكان الشق الجراحي.
  • التزم بارتداء المشد الضاغط لمدة ٤ أسابيع أو حسب ما ينصحك به طبيبك للحصول على نتائج أفضل وتجنب التورم والألم.
  • أخبر طبيبك عندما تعاني من نزف، كدمات تحت الجلد، ألم شديد غير محتمل، أو أية أعراض أخرى تشعر أنها غير طبيعية.
  • تناول الغذاء الخفيف سهل الهضم. مثل الخضراوات الطازجة والبقوليات. وتجنب الطعام الدسم الغني بالدهون الذي يصعب على الجسم هضمه ويسبب الإمساك.

اقرأ أيضاً حول : نحت الوجه ومميزاته

ماذا عن نتائج عملية النحت على المدى الطويل؟

  • على المريض أن يتوقع حدوث الترهل في الجلد بعد فترة معينة. لاسيما في حال تغير الوزن ما بين زيادة أو نقصان.
  • الندبات ستكون واضحة في البداية، ولكنها ستزول شيئاً فشيئاً خلال عام من عملية نحت البطن والخصر.
  • عملية نحت الجسم لا تمنع من زيادة الوزن أو تغير شكل الجسم على المدى الطويل. لذلك ينصح المريض باتباع حمية غذائية صحية وممارسة الرياضة بانتظام للحفاظ على النتائج التي تم الوصول إليها بواسطة النحت.

خلاصة القول أن عملية نحت البطن والخصر هي اجراء بديل وحل سريع للتخلص من الدهون المعندة. وهي وسيلة سهلة وسريعة للحصول على شكل جسم فريد من نوعه ومثالي. ولكن يجب على المريض التأني واختيار أفضل طبيب تجميل لإجراء عملية النحت بدون أن يتعرض لأي تأثيرات جانبية مزعجة.

المصدر

Better Health



خبرة, كفاءة ,ثقة





خبرة, كفاءة ,ثقة