كيف أختار أفضل طبيب تجميل ؟

ننصح كل شخص يرغب في إجراء عملية تجميل أن يستشير الجراح حتى لو تطلب الأمر السفر إليه، فالقاعدة الدائمة هي البحث عن الأنسب، والطبيب الأفضل هو من يرشدك إلى الطريق السليم الذي يساعد في نجاح العملية والحصول على نتائج مضمونة تجعلك تبدأ مرحلة جديدة في الحياة.

كيف أختار أفضل طبيب تجميل ؟

-أختار-أفضل-طبيب-تجميل-؟.jpg

كيف أختار أفضل طبيب تجميل ؟ ننصح كل شخص يرغب في إجراء عملية تجميل  أن يستشير الجراح حتى لو تطلب الأمر السفر إليه، فالقاعدة الدائمة هي البحث عن الأنسب، والطبيب الأفضل هو من يرشدك إلى الطريق السليم الذي يساعد في نجاح العملية والحصول على نتائج مضمونة تجعلك تبدأ مرحلة جديدة في الحياة.

كيف أختار أفضل طبيب تجميل ؟

التحقق من حصول طبيب التجميل المعالج على شهادة البورد

  • ليس كل طبيب قد حصل على تصريح من النقابة بمزاولة المهنة أن يكون موثوق به في إجراء تلك العمليات.
  • لكنه من الضروري أن يتلقى الطبيب التدريبات الكافية التي تجعله متمرس في هذا المجال.
  • لذا تعد شهادة البورد التي يحصل عليها الأطباء في جميع التخصصات بعد الانتهاء من فترة التدريب واجتياز كافة الاختبارات هي الشهادة المسؤولة عن تحديد مستوى الطبيب.
  • كما أنها توضح كفاءة الطبيب العلمية وصلاحيته لإجراء وممارسة مجاله الطبي وشرطا اساسيا يتم الاعتماد عليه.
  • يمكن للطبيب أيضا أن يقضي فترة تدريبه في أي دولة أخرى غير موطنه الأصلي للحصول على شهادة البورد ، وتوجد درجتين لهذه الشهادة، ألا وهما:
  • Board Eligible: هي شهادة تؤكد أن الطبيب المتخصص في مجال التجميل قد أكمل فترة التدريب وقام بالإشراف الطبي على حالات كثيرة وتخطي جميع التكليفات التي جعلته مؤهلا لاجتياز اختبار البورد.
  • Board certified: تعرف بأنها الشهادة الوحيدة الأساسية والنهائية التي يحصل عليها الطبيب لإثبات صلاحيته في مزاولة المهنة وفقا لتخصصه.

تعامل طبيب التجميل مع بعض الدول

  • لقد زادت عمليات التجميل في جميع أنحاء العالم في السنوات الأخيرة، ولكنها لم تكن بنفس المستوى في كافة الدول.
  • حيث نجد أن الدول المتقدمة في مجال التجميل هي بريطانيا، وألمانيا، وتركيا.
  • أما في الوطن العربي فنجد أن الإمارات، والسعودية، والكويت من أكثر الدول التي شهدت تطورا ملحوظا في مجال التجميل.
  • بينما بقيت بعض الدول متأخرة في إجراء عمليات جراحة التجميل، واقتصرت فقط على بعض الإجراءات البسيطة كتقويم الأسنان وحقن البوتكس.
  • من هنا فإن تعامل أخصائي التجميل مع الدول المتقدمة في هذا المجال، مثل تركيا وبريطانيا يعد واحد من أفضل مقاييس معرفة خبرة الطبيب وتقييم مهاراته العلاجية.
  • لذلك لا بد من مراجعة جنسية عيادات التجميل والمراكز المتخصصة التي تعامل معها الطبيب، والتأكد من معدلات نجاح العمليات التي أجريت بها.

الاستفسار من العملاء السابقين

  • كانت عمليات التجميل في الأعوام الماضية أمرا يخجل بالإفصاح عنه الكثير، على سبيل المثال؛ عمليات شد الجلد، أو تصغير حجم الشفايف.
  • إلا أن هذه العمليات أصبحت إجراء طبي معتاد وطبيعي، لذلك يجب على كل شخص مقبل على عملية تجميل أن يقوم بالدخول على الرابط الرسمي للموقع الإلكتروني للطبيب.
  • حيث أنه سيجد عدد كبير من التعليقات الخاصة بآراء الأشخاص الذين خضعوا لإجراء تلك العمليات في السابق على يد هذا الطبيب.
  • هذا الأمر يساعد في التعرف على معلومات وتفاصيل تجربتهم ومدى اقتناعهم من النتائج التي شاهدوها.
  • بناء على ذلك سيكون بإمكانك تكوين فكرة منطقية وواضحة عن هذا الطبيب.

البحث عن السيرة المهنية لطبيب التجميل

  • قم بمراجعة السيرة المهنية لعدد من أطباء التجميل والمقارنة بينهم، ويتم ذلك من خلال الذهاب إلى المواقع الإلكترونية والبحث عن منشورات التجميل وأفضل المراكز التي يتعامل معها هؤلاء.
  • كما أن هناك عدة أسس تعتمد عليها المقارنة، وهي:
    • ما الجهة التي قام الطبيب بممارسة فترة التدريب بها ومنها قد حصل على شهادة التخصص؟
    • كم عدد السنوات التي استغرقها الطبيب في نيل خبرته الكافية في مجال التجميل؟
    • كم عدد عمليات التجميل السابقة لهذا الطبيب وكم كانت معدلات النجاح؟

هنا تجد أيضًا: افضل دكتور تجميل في مصر والشرق الأوسط

مقابلة الطبيب بشكل شخصي والراحة النفسية

  • بعد أن ذكرنا لكم أهم الوسائل التي تساعد في في إجابة سؤال كيف أختار أفضل طبيب تجميل ؟والتأكد من مدى صلاحيته لإجراء مثل هذه العمليات، يبقى الفيصل هو اللقاء الشخصي مع الطبيب.
  • هذا يساعد في معرفة مدى الشعور بالثقة والراحة النفسية المطلوبة لكي تمنح نفسك لهذا الطبيب، ويكون مسؤول عن الشكل الظاهري لك مستقبليا.
  • يرى عدد كبير من علماء النفس أن الراحة النفسية والاتصال العاطفي بين الشخص وطبيب التجميل من الأمور المهمة لاجتياز العملية ونجاحها.
  • والجدير بالذكر أن عمليات التجميل تستغرق مدة قصيرة، ومع ذلك يسبق هذا الإجراء فترة كبيرة من الاستعدادات المادية والمعنوية.
  • كما تليها مدة أخرى خاصة بمراجعة النتائج، وهذا يعني أنك سترافق طبيب التجميل مدة طويلة نسبيا.
  • هناك أيضا بعض الأسئلة التي يلزم أن تطرحها على نفسك بعد الانتهاء من المقابلة الشخصية لكي تساعدك الإجابة على الاختيار الصحيح لطبيب التجميل، ومن أبرز تلك الأسئلة ما يلي:
  • هل أنا مقتنع بهذا الطبيب وما هو انطباعي الأول عنه؟
  • كذلك سؤال هل أستطيع أن أمنحه الثقة الكاملة لكي يقوم بهذا الأمر؟
  • هل أشعر بأمانته المهنية وأنه يكون الأنسب لي؟
  • أيضًا هل أنا قادر على إعطاء هذا الطبيب كافة المعلومات الخاصة بتاريخ حالتي المرضية؟
  •  هنا تجد: احسن دكتور تجميل وآلية اختيار افضل دكتور تجميل

طرق التواصل المختلفة مع الطبيب

  • يمكنك التحدث عبر الجوال، أو من خلال رسائل SmS، أو الواتساب مع الطبيب المختص في مجال التجميل الذي قمت باختياره قبل البدء في الحجز معه وأخذ موعد لإجراء العملية.
  • هذا سيساعدك بالطبع على منح الطبيب فكرة مختصرة عن حالتك الصحية، وتفهمه لمتطلباتك وتقبله لحاجاتك، والأهم من هذه الأمور هو الوقت المناسب له للقيام بإجراء العملية.

صفات عن الطبيب

  • لمعرفة الاجابة على سؤال كيف أختار أفضل طبيب تجميل ؟هناك صفات أخرى يجب أن يتحلى بها الطبيب المعالج لكي تجعلك مطمئنا قبل البدء في إجراء العملية، على سبيل المثال:
  • يمتلك ثقافة علمية ومعلومات كثيرة في مجال التجميل.
  • يتابع بشكل مستمر تطورات هذا المجال الذي تساعده في وضع أسس حديثة وتقنيات جديدة جميعها في خدمتك.
  • يفضل أن يكون لديه أبحاث علمية كثيرة في مجال التجميل، مثل: الوسائل الجراحية الحديثة المستخدمة عند إجراء عمليات تعديل الوجه أو الأنف.
  • أن يتحلى بالأخلاق المهنية التي تجعله ينصحك بضرورة تجنب إجراء العملية إن كانت لا تتناسب معك صحيا.
  • أن يكون لديه القدرة على مناقشة كافة تفاصيل الحالة الطبية لك، وإعطاء شرح كافي عن المضاعفات والأضرار الجانبية المحتمل حدوثها عند إجراء العملية.
  • ينصح بأن يكون الطبيب الذي قمت بتحديد موعد معه للخضوع إلى إجراء عمليات التجميل متمكن من التخدير الموضعي ويجيد تنفيذ جراحة تجميل اليوم الواحد.
  • أن يقوم بإجراء تلك العمليات في مركز كبير متوفر به جميع التقنيات الحديثة في عالم التجميل، ويكون لديه أفضل المساعدين.
  • كما يفضل أن يساعد الطبيب طاقم العمل من ممرضين وسكرتيرات بهدف الاهتمام الشامل بمصلحة المريض.
  • وفي النهاية نجد أن العمليات الجراحية التجميلية تعتمد بوجه عام على مجموعة من التحريات التي يبحث عنها الشخص الذي يريد إجرائها.
  • لذا يلزم في المقام الأول هو الاقتناع بخيارك والإصغاء له وتفهمه بشكل جيد.
  • ثم تأتي خطوة تنفيذ القرار والانطلاق في البدء برحلة العلاج، فأنت من ترغب في القيام بعملية تجميلية وليست حالتك الطبيبة هي من تقودك للقيام بها.
  • لذا يجب الإصغاء إلى ذاتك جيدا ومعرفة متطلباتك، كخطوة أولى لأخذ القرار المناسب الخاص بالسعي وراء إجراء العملية.
  • بالطبع ليس كل ما ترغب في تحقيقه سيتم بنسبة ١٠٠٪ ، وذلك لمحدوديات مستوى الجراحة التجميلية في الوطن العربي.
  • لكنك تستطيع مناقشة حالتك الصحية بوجه عام مع الطبيب، والحصول على استشارة طبية كاملة ومجانية.


خبرة, كفاءة ,ثقة





خبرة, كفاءة ,ثقة