لبس المشد بعد شفط الدهون

لبس المشد بعد شفط الدهون

-المشد.jpg

يعتمد نجاح عملية شفط الدهون والحصول على نتائج مرضية من هذا الإجراء بشكل كبير على مدة لبس المشد بعد شفط الدهون ومدى الالتزام به. والمشد هو عبارة عن لباس ضاغط يقوم المريض بارتدائه طوال الوقت خلال الأيام الأولى التي تلي العملية. ثم تقل مدة ارتدائه شيئاً فشيئاً فيصبح يرتديه في الليل فقط، إلى حين زوال التورم والحصول على النتائج المرغوبة من شفط الدهون.

في هذا المقال سنتعرف على أهمية لبس المشد بعد شفط الدهون موضحين لكم السبب في ذلك.

ماذا يقدم لك لبس المشد بعد شفط الدهون؟

يعد ارتداء المشد المناسب عنصراً رئيسيًا في عملية التعافي من شفط الدهون لجميع المرضى. حيث تقدم الملابس الضاغطة العديد من الفوائد للرجال والنساء الذين يتعافون من شفط الدهون وإجراءات نحت الجسم الأخرى. كما أنها يمكن أن تحدث فرقًا كبيرًا في نتائج الجراحة.

يعد الاستخدام السليم لملابس الضغط أحد أفضل الأشياء التي يمكنك القيام بها للحصول على اللياقة البدنية الأكثر مثالية التي تأمل في تحقيقها.

لبس المشد بعد شفط الدهون

ما هو المشد الضاغط؟

ملابس الضغط أو المشدات الطبية مصنوعة من أقمشة صناعية قوية (مثل النايلون والليكرا). والتي تتمدد وتضغط على الجسم عند ارتدائها بعد أي إجراء جراحي.

تصنع الملابس بأشكال وأحجام مختلفة. بحيث يمكن ارتداؤها من قبل مجموعة واسعة من المرضى. وهذا يشمل العديد من أجزاء الجسم المختلفة. قد يكون ارتداء الملابس الضاغطة التي تشبه الحزام مناسبًا بعد شفط الدهون من البطن، على سبيل المثال. في حين يوصى باستخدام الجوارب الضاغطة أو الأكمام بعد شفط الدهون من الساقين أو الذراعين، على التوالي.

تم تصميم جميع ملابس الضغط الطبية لتوفير مستوى من الضغط الذي يشجع على الشفاء. أي أنها تختلف في تصميمها عن تلك المشدات الرياضية أو الأخرى المخصصة للسيدات لإخفاء الدهون.

قد يهمك أيضاً: تقنية شفط الدهون بالفيزر ومزاياها

لماذا يطلب لبس المشد بعد شفط الدهون ؟

يوصي الجراحون بارتداء الملابس الضاغطة بعد شفط الدهون لعدة أسباب تتعلق بتحقيق التعافي المريح والنتائج المثلى:

المشد يساعد على تقليل التورم بعد شفط الدهون

ارتداء المشد بعد شفط الدهون يساعد الجسم على التعافي ويزيد من راحتك أثناء فترة النقاهة. لأن الجسم ينتج سوائل بشكل طبيعي أثناء الشفاء. وبالتالب يمكن أن تتراكم هذه السوائل، مما يسبب التورم وعدم الراحة ويطيل فترة النقاهة. لذلك يعاني العديد من مرضى شفط الدهون من تورم كبير بعد الجراحة يمكن أن يستمر لأسابيع.

يقوم المشد بتطبيق ضغط متساوي على المنطقة المعالجة، مما يمنع تراكم السوائل المفرط ويساعد جسمك على امتصاص أي سوائل تتراكم.

المشد يمكن أن يقلل من ظهور الكدمات

من المتوقع حدوث كدمات على الجلد بعد شفط الدهون. ستختلف شدته وطول فترة ظهوره من مريض لآخر. ولكن يمكن التقليل منه بارتداء رباط ضاغط.

تحدث الكدمات نتيجة إصابة الأوعية الدموية أثناء عملية تذويب الدهون. عند إصابة الأوعية الدموية، يدخل الدم إلى الأنسجة المحيطة ويغير لون الجلد المرئي فوق موقع الإصابة. لذلك يساعد الضغط المتساوي للمشد على وقف النزيف ويمنع الدم من التحرك نحو سطح الجلد لتقليل ظهور الكدمات.

يحسن ارتداء المشد من مظهر التندب

يمكن أن يحدث التندب بعد شفط الدهون، ولكنه نادرًا ما يكون ظاهراً بشكل واضح. لأن الشقوق الجراحية المستخدمة في شفط الدهون صغيرة وموقعها استراتيجي مما يجعلها غير مرئية قدر الإمكان.

تعتمد درجة التندب على مزيج من العوامل، بما في ذلك التقنية المستخدمة في عملية الشفط. وطبيعة جسم المريض لتطوير الندوب. لذلك، إذا كنت قلقًا بشأن الندوب، فإن ارتداء المشد يمكن أن يجعلك مطمئناً بشأن ذلك. حيث يساعد الضغط على تليين وتسوية وتقليل ظهور ندوب شفط الدهون الخفية بالفعل.

يساعد لبس المشد بعد شفط الدهون على إظهار النتائج

يمكن أن يؤدي ارتداء المشد إلى تحسين شكل المنطقة المعالجة، مما يساعدك على تحقيق نتائج شفط الدهون المثلى. حيث يساعد دعم المشد لجسمك على التكيف مع شكله الانسيابي الجديد ويقلل من خطر ظهور الجلد المترهل أو التجاعيد. هذا يعني أن نتائج شفط الدهون ستكون بالحصول على جسم أكثر سلاسة وأكثر إحكامًا وجاذبية. يجد بعض المرضى أيضًا أن ارتداء الملابس الضاغطة يحسن وضعيتهم ويسهل الحركة بسهولة بعد إجراء نحت الجسم.

يحسن الدورة الدموية ويقي من تشكل الخثرات

تجلط الدم من أكبر المخاطر بعد الجراحة. يمكن أن تتطور في أي مكان بسبب سوء الدورة الدموية. ومع ذلك، تعمل الملابس الضاغطة على تحسين الدورة الدموية وتقليل خطر الإصابة بجلطات الدم. بالإضافة إلى ذلك، فهي تقلل الالتهاب والنزيف وآلام ما بعد الجراحة أيضاً.

تسريع التئام الشقوق الجراحية

يعمل المشد كطبقة أخرى لحماية شقوقك التي تلتئم حتى عندما تكون مغطاة بشريط جراحي أو شاش أو ضمادات. كما أنه يمنع عدوى البكتيريا من إصابة الشقوق الجراحية.

اقرأ أيضاً: هل عملية شفط الدهون بالليزر مؤلمة؟

هل هناك أي مخاطر تترتب على ارتداء المشد بعد شفط الدهون؟

في الحقيقة، إن المشد يكون مصمماً بحيث يكون ضيقاً وشديد الإحكام على الجسم. لذلك قد يشعر المرضى أحيانًا بعدم الراحة لأنهم غير معتادين على الشعور بارتداء هذا المشد ولوقت طويل، خاصة في المراحل المبكرة عندما يكون التورم بعد الجراحة في ذروته.

ومع ذلك، لا تكون الغاية من المشد الضغط المفرط على منطقة المعالجة. بل على العكس، قد يكون الضغط المفرط مؤلمًا وقد يزيد من خطر الإصابة بنخر الضغط أو تخثر الأوردة العميقة (DVT).

من ناحية أخرى، يمكن أن يؤدي ارتداء المشد غير الملائم أو البالي بشكل غير صحيح إلى تكوين التورم المصلي تحت الجلد أو عدم انتظام سطح الجلد.

لذلك، إذا كنت لا تشعر بالارتياح الكامل أثناء فترة لبس المشد بعد شفط الدهون فلا تتردد في الاتصال بجراحك.

لبس المشد بعد شفط الدهون

كيف يجب لبس المشد بعد شفط الدهون؟

في أي وقت تخضع فيه لإجراء طبية، من المهم اتباع تعليمات الرعاية اللاحقة التي يمليها عليك الطبيب لضمان التعافي السلس والنتائج الجذابة.

يلعب المشد دورًا مهمًا في الشفاء المناسب بعد شفط الدهون. وتكون هذه الأربطة الضاغطة متنوعة الأنماط والأحجام ومخصصة لكل جزء من أجزاء الجسم تقريبًا. بعد شفط الدهون، ستحتاج على الأرجح إلى ارتداء المشد على الفور ولمدة عدة أسابيع بعد إجراء عملية شفط الدهون.

بعد ذلك، قد يقلل طبيبك من مدة لبس المشد على مراحل. بدءًا بدرجة عالية من الضغط ثم التحول إلى درجة ضغط أقل وتقليل عدد الساعات التي يجب ارتداؤها كل يوم تدريجيًا.

ستعتمد المدة التي سيُطلب منك فيها ارتداء المشد بعد شفط الدهون على المنطقة التي عالجتها من جسمك. والتقنية المستخدمة لشفط الدهون ورؤية الطبيب الخاصة.

لكي يكون لبس المشد بعد شفط الدهون فعالاً لديك، يجب أن يكون المشد الخاص بك مناسبًا بشكل مريح. وألا يكون مقيدًا لنشاطك أو ضخمًا بشكل مفرط. كما يجب أن تغطي النطاق الكامل للمنطقة المعالجة. لأنك إذا أغفلت جزءاً من المنطقة المعالجة دون أن يتم احكامها بالمشد، فقد يكون هناك فرق واضح بين المنطقة التي تمت تغطيتها والمنطقة التي لم يتم تغطيتها.

ما هي مدة لبس المشد بعد شفط الدهون؟

يعتمد ذلك على نوع الجراحة التي ستجريها وتوصيات الجراح. بالنسبة لمعظم الإجراءات، سيُطلب منك ارتداء المشد لمدة 4 إلى 6 أسابيع على الأقل. يجب ارتداء المشد على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع حتى أثناء النوم. أي أنه لن يُسمح لك بخلعها إلا عند الاستحمام. من المستحسن أن يكون لديك قطعتان من المشد، بحيث يمكنك الحصول على واحد للتغيير. تحقق من الحصول على مشد ذو نوعية جيدة لأن هذا يؤثر على نتيجة الجراحة.

قد ترغب في الاطلاع على: عملية شفط الخدود

ما هي العمليات التي تتطلب ارتداء المشد بعدها؟

بعض العمليات الجراحية الأكثر شيوعًا هي:

  • جراحة شد البطن
  • جراحة تكبير الثدي
  • جميع العلاجات المتعلقة بعمليات شفط الدهون
  • جراحة رفع الثدي
  • علاج التثدي

ماذا يحدث في حال عدم الالتزام بارتداء المشد الضاغط؟

سيؤثر ذلك على النتيجة المرجوة من الجراحة لأن المشد سيساعدك في تحديد مظهر جسمك. والتقليل من الشعور بالألم. كما أنه سيساعد الجسم على التخلص من التورم. بالإضافة إلى الوقاية من تجلط الدم وتسريع الشفاء العام. تذكر أيضاً أن المشد الضاغط سيساعدك على تثبيت الأنسجة معًا أثناء تعافيها.

هل يمكن ارتداء المشد أثناء النوم؟

سوف تحتاج إلى ارتداء رباط ضاغط قبل النوم خلال الأسابيع الأربعة الأولى بعد شفط الدهون. بالنسبة لمعظم الجراحات مثل شد البطن، و شفط الدهون، و شد الجسم. هذا يعني أنك سوف ترتديه طوال الوقت لمدة أربعة أسابيع بما في ذلك وقت النوم. يمكنك خلع المشد أثناء النوم بعد 4 أسابيع.

تذكر أنه قبل ارتداء المشد، يجب أن تغطي الجروح بشاش أو ضمادات أو شرائط سيليكون لتجنب أي تهيج. وفي النهاية، سيقدم لك الاستخدام الصحيح إلى الحصول على النتائج المتوقعة.

الخلاصة

على الرغم من أنها قد لا تحظى بقدر كبير من الاهتمام، إلا أن لبس المشد بعد شفط الدهون يمكن أن يكون أفضل عامل متحكم في مدى نجاح الجراحة بعد شفط الدهون. لذلك يسعى جميع الأطباء إلى نصح المرضى بارتداء المشد دائمًا تقريبًا بعد إجراءات نحت الجسم الجراحية مثل شفط الدهون وجراحة شد البطن. ويمكن أن يكون مفيدًا أيضًا بعد عملية تكبير الثدي أو شد الثدي لدعم شكل الثدي الجديد.

المصدر

NHS.uk

 



خبرة, كفاءة ,ثقة





خبرة, كفاءة ,ثقة