نحت الخصر قبل وبعد العملية وتأثيرها على الجسم

نحت الخصر قبل وبعد العملية وتأثيرها على الجسم

-الخصر-قبل-وبعد.jpg

نحت الخصر قبل وبعد على الرغم من تتباين المناطق التي تتراكم فيها الدهون في الجسم والتي تؤثر بشكل كبير على الشكل الخارجي بين الرجال والنساء، إلا أن منطقة الخصر تعد من أهم المناطق التي تحدث تغييرا جذريا في جمال الجسد لكلا الجنسين لذا ومن خلال السطور التالية سنتعرف على الكثير من الأشياء الخاصة بعمليات نحت الخصر.

شكل الخصر وتأثيره على القوام

إن التطور الذي طرأ على عمليات إزالة وشفط الدهون غير من مفهوم نحت وتنسيق القوام الأمر الذي أدى إلى زيادة أحجام الكثير من النساء والرجال إلى عيادات التجميل.

حيث عرفت عمليات نحت الجسم بأنها تلك العمليات التي من شأنها إزالة الدهون من بعض المناطق التي تسبب إزعاج للمرء من أجل الوصول إلى قوام مثالي. لم تصبح تلك العمليات حكرا على النساء فقط حيث أصبح في الآونة الأخيرة الكثير من الرجال يهتموا بالوصول للجسم الرياضي.

من الجدير بالذكر أن شكل الخصر يختلف من شخص لآخر كما أنه يختلف بطبيعة الحال بين الرجال والنساء.

إلى جانب ذلك فهناك بعض الأشخاص تراكم لديهم الكثير من الدهون في تلك المنطقة دون غيرها الأمر الذي يجعل الكثير منهم يلجأ إلى تلك النوعية من العمليات.

عملية شفط دهون وشد الخصر

تعتبر عمليات شد الترهلات و شفط الدهون في منطقة الخصر من العمليات الهامة والقروية لتغيير شكل الجسم والحصول على خصر منحوت وفيها يقوم الطبيب المختص بإتباع مجموعة من الخطوات للحصول على نتائج باهرة والتي تتمثل فيما يلي:

  •  تبدأ العملية بشفط الدهون من المنطقة السفلية للبطن والاتجاه بعد ذلك إلى منطقة الحوض في حال كان هناك هناك بعض الدهون المتراكمة بها.
  • ثم بعد ذلك يتجه الطبيب نحو منطقة المؤخرة وأسفل الظهر وتتم تلك العمليات بمنتهى السهولة من خلال عدة طرق حديثة منها الليزر أو الفيزر.
  • كما أنه يمكن أيضًا الحصول على نفس النتيجة من خلال عمليات شفط الدهون التقليدية.
  • يقوم الطبيب بعد ذلك بقياس درجة الترهلات بعد الانتهاء من عملية الشفط ومن ثم يختار أنسب طريقة للمريض.
  • يمكنه من خلالها شد الترهلات التي تظهر بعد عملية الشفط نتيجة تفريغ الأماكن من الدهون المتراكمة.
  • هناك بعض الحالات التي تستدعي إجراء عملية أخرى منفصلة من أجل شد الترهلات.
  • يمكن أن تطلب التدخل الجراحي أو عدمه مثل الجي بلازما.
  • والتي تعتبر من أحدث ما توصلت إليه التقنيات الحديثة في عالم جراحات التجميل.

هنا تجد: جهاز الفيزر لنحت الجسم

طريقة نحت الخصر بدون جراحة

هناك أكثر من طريقة يمكن اتباعها من أجل الحصول على خصر منحوت منها ما يتطلب التدخل الجراحي ومنها ما يمكن الاعتماد على التمارين الرياضية والحميات الغذائية.

من الجدير بالذكر أن هناك الكثير من التقنيات الحديثة التي ظهرت في الآونة الأخيرة على هيئة عمليات غير جراحية تمنح المريض جسد ممشوق وخصر منحوت لعل من أبرز تلك التقنيات الليزر إلى جانب الأشعة تحت الحمراء.

نحت الخصر قبل وبعد الليزر

تعد أجهزة الليزر من أبرز الأجهزة الحديثة التي تستخدم في الكثير من عمليات نحت القوام حيث يعمل الجهاز من خلال رفع حرارة المنطقة المراد نحتها.

الأمر الذي يعمل على تحفيز إنتاج العديد من ألياف الكولاجين الجديدة والتي تساعد بشكل كبير على شد الجلد.

من الطبيعي أن تكون هناك الكثير من الفروق في نحت الخصر قبل وبعد من أهم تلك الفروقات التالي:

  • قبل عملية نحت الخصر بالليزر: قبل عملية النحت نجد أن الشخص يعاني من وجود الكثير من الترهلات. التي تتراوح ما بين المتوسطة إلى البسيطة والتي تجعل شكل الجسم غير مناسب وخاصة منطقة البطن أو الخصر. وهو الأمر الذي يجعل الكثير من الأشخاص يتجهون لعمل العملية.
  • بعد عملية نحت الخصر بالليزر: بعد أن يخضع المريض للعملية يلاحظ أ تلك التقنية الرائعة والمميز. تمكنت من تخليص الجسم من تلك الدهون المزعجة وذلك من خلال الحرارة التي يطلقها جهاز الليزر. حيث تعمل على زيادة نمو ألياف الكولاجين في منطقة الخصر وشد البشرة مما يزيد من جمال مظهر الجسم.

شاهد أيضًا: عملية نحت الأرداف والنتائج المترتبة عليها

ما هي النصائح التي يجب اتباعها قبل عملية نحت الجسم ؟

هناك الكثير من النصائح التي يجب إتباعها قبل البدء عملية النحت والتي تشتمل على ما يلي:

  • ضرورة التأكد صحة جسم المريض والتراب وزنه من الوزن المثالي حيث أن عمليات نحت الجسم لا تتناسب مع زيادة فهي ليست لفقدان الوزن الزائد.
  • ضرورة عدم تناول أي نوع من أنواع مخففات الدم مثل الأسبرين لمدة لا تقل عن ثلاثة أسابيع حيث أن ذلك الأمر يحد من فرصة التعرض للكدمات.
  • يتسبب شرب الكثير من الكحول والتبغ في حدوث الكثير من الاضطرابات أثناء عملية النحت كما أنها تترك بعض الأثر على الجسم والصحة أثناء فترة النقاهة لذا يتعين على المريض تركها لفترة.
  • في الكثير من الأحيان يقوم الطبيب بالنقاط بعض من الصور للشخص قبل العملية وبعدها حتى يمكنه الإطلاع على الفرق بين الحالتين.
  • عدم تناول الطعام أو الشراب لمدة لا تقل عن 8 ساعات قبل العملية.
  • على المريض إخبار الطبيب في حالة كان يعاني من أي مرض حتى لا يتسبب ذلك في حدوث مضاعفات له أثناء العملية.

شاهد أيضًا: كل شيء عن عملية نحت الوجه المميزات والأضرار

نصائح يجب اتباعها بعد الانتهاء من عملية نحت الجسم

  • من الضروري فهم أن النتائج المنتشرة من عملية نحت الجسم أو الخصر لن تكون ملحوظة بشكل كبير.
  • وذلك نظرا لأن الجسم مازال يعاني من بعض الكدمات والتورم الناتج عن العملية لذا فإن النتائج تظهر بعد مرور ثلاثة أشهر على الأقل.
  • تصل نسبة التورم والكدمات التي يتعرض لها الجسم لذروتها بعد مرور ثلاثة أيام. من العملية وبعد مرور حوالي أسبوعين تبدأ في الهبوط بشكل تدريجي.
  • يستغرق الجسم حوالي شهر كامل حتى يمكنه العودة لشكله الطبيعي حيث أن أمر التورم هو أمر طبيعي بعد انتهاء العملية. ولكن الأمر يتطلب ضرورة الرعاية الصحية المناسبة.
  • يتعين على المريض بعد الانتهاء من العملية ارتداء مشد الجسم لمدة تتراوح من شهرين لثلاثة أشهر متواصلة يمكن ازالته فقط وقت الاستحمام.
  • قد يعاني الكثير من المرضى في الفترة الأولى بعد العملية من الشعور بالدوار. وذلك نتيجة فقد الدهون ولكن الأمر لا يتجاوز الأيام القليلة الاولى حيث يمكن العودة لحياته بشكل طبيعي بعد أسبوعين.
  • ضرورة تناول بعض من العصائر الطبيعية مثل البرتقال والأناناس في الأيام الأولى.
  • الشعور في الكثير من الأحيان بالغثيان. وذلك بسبب تناول المضادات الحيوية أو نتيجة المخدر الموضعي.
  • اجتماع في درجة حرارة الجسم خلال الـ48 ساعة الأولى بعد العملية وذلك نتيجة الصدمة الناتجة عن إفراز الدهون.
  • إرتداء الملابس الفضفاضة بعد العملية يساعد بشكل كبير على التعافي في مدة أقل.

شاهد أيضًا: نحت الجسم وتأثيرها على الإنسان

الرعاية بعد عملية نحت الجسم

هناك بعض الأمور التي يجب مراعاتها في الفترة بعد العملية حتى لا تحدث أي آثار جانبية للمريض منها:

  • عدم استخدام أي من الأكياس الثلجية أو الوسائد الحرارية على المنطقة المعالجة.
  • عدم وضع أي من المطارات على الجرح مثل البيتادين حيث أن ذلك لن يساعد على التئام الجرح.
  • ضرورة عدم السبحة سواء في حمام الجاكوزي أو حكام السبحة. لمدة لا تقل عن أسبوع كامل حتى لا يتعرض الجرح للتلوث والعدوى.
  • اتباع نظام غذائي صحي غني بالعصائر الطبيعية والماء مع ضرورة عدم تناول أي مشروبات كحولية لمدة يومين على الأقل.

 



خبرة, كفاءة ,ثقة





خبرة, كفاءة ,ثقة